إسرائيل تقصف أرضا زراعية بغزة ونتنياهو يتوعد حماس   
الجمعة 29/7/1437 هـ - الموافق 6/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة أن الطيران الحربي الإسرائيلي قصف صباح الجمعة أرضا زراعية شرق خان يونس في غزة، بينما هدد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشن مزيد من الضربات "المؤلمة".

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى شهود عيان فلسطينيين القول إن إسرائيل شنت غارتين جويتين صباح اليوم استهدفت إحداهما بيت لاهيا شمال غزة والأخرى بلدة خزاعة شرقي خان يونس على الحدود الجنوبية للقطاع.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن الغارة التي نفذتها طائراته الحربية شرقي خان يونس جاءت رداً على حوادث إطلاق النار ضد قواته في الأيام الأخيرة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال آفيخاي أدرعي -في تصريح صحفي- إن ‏الهدوء ومواصلة سير الحياة الطبيعية في كل من قطاع غزة وإسرائيل يعتبران مصلحة مشتركة، مؤكدا أنهم يسعون لبقائهما، محملا حركة حماس مسؤولية التصعيد.

وبقصف اليوم، يكون الطيران الإسرائيلي قد شن نحو 15 غارة على عدة أهداف في قطاع غزة خلال يومين، فضلا عن أكثر من أربعين قذيفة مدفعية استهدفت الأراضي والمناطق الحدودية وأسفرت عن مقتل فلسطينية مسِنَّة وجرح اثنين آخرين.

تهديد إسرائيلي
وتوعد بنيامين نتنياهو بتوجيه "ضربات مؤلمة" لحركة حماس إذا حاولت التصعيد بقصف مناطق مأهولة في إسرائيل، مضيفاً أن جيشه سيواصل الحرب ضد الأنفاق حتى القضاء عليها.

جاء هذا التهديد، خلال اجتماع عقده الطاقم الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر اليوم في تل أبيب لبحث التطورات على الحدود مع غزة.

وقال نتنياهو إن لدى إسرائيل وسائل استخبارية وتقنية هي الأكثر تطورا في هذا المجال، وإنها لن تكف عن كشف الأنفاق وتدميرها.

وكانت حماس كشفت أمس عن اتصالات مع وساطات عربية وأممية، شملت مصر وقطر والأمم المتحدة، لتهدئة الأوضاع الميدانية في غزة، ووقف التصعيد الإسرائيلي، وهو ما لم تعقب عليه تل أبيب حتى اللحظة.

لكن الحركة حذرت، في الوقت نفسه، إسرائيل من التوغل في القطاع. وقال القيادي بحماس خليل الحية إن "أي دخول أو توغل للعدو في غزة لن تقبله المقاومة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة