إثيوبيا تستعد لنزع الألغام على حدودها مع إريتريا   
الأحد 1423/9/13 هـ - الموافق 17/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألغام استخدمت في الحرب الأريترية الإثيوبية (أرشيف)
ذكرت مصادر رسمية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس الأحد أن فريقا للكشف عن الألغام يستعد لبدء مهمة تتعلق بنزع الألغام شمالي البلاد على الحدود مع إريتريا.

وقالت تلك المصادر إن 140 من المختصين بإزالة الألغام سوف يتم إرسالهم إلى منطقة التيغراي الشمالية بمجرد انتهائهم من دورة تدريبية مع فريق دولي من خبراء إزالة الألغام. وستتيح إزالة الألغام عودة سكان المنطقة الذين هربوا منها بسبب الحرب الحدودية التي وقعت بين الأعوام 1998 و 2000 بين إثيوبيا وإريتريا.

وقدم المجتمع الدولي منحة بقيمة 30 مليون دولار لإثيوبيا من أجل إزالة الألغام ولتأسيس (الدائرة الإثيوبية لإزالة الألغام). وقد تم نشر 178 من الاختصاصيين في إزالة الألغام في منطقة الحدود الوسطى لإثيوبيا.

وتقول إثيوبيا إنها قامت بإبطال مفعول 275 ألف لغم زرعتها القوات الإريترية منذ نهاية الحرب. وإثيوبيا هي واحدة من الدول الموقعة على اتفاقية أوتاوا التي تحظر الألغام الأرضية كما أنها -مع أنغولا وأفغانستان وكمبوديا والعراق- تعد من أكثر الدول التي تحتوي أراضيها ألغاما مزروعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة