عشرات القتلى والجرحى بمواجهات قبلية جديدة في نيجيريا   
الجمعة 3/5/1423 هـ - الموافق 12/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف سابقة في نيجيريا (أرشيف)
قالت إذاعة محلية في نيجيريا إن 13 شخصا قتلوا وجرح العشرات في أحدث موجة من الاشتباكات العرقية بين اثنتين من القبائل المتناحرة بولاية بلاتو وسط البلاد.

وقالت الإذاعة إن الاشتباكات وقعت الأربعاء الماضي بين أفراد من قبيلة الهوسا (غالبيتها من المسلمين) وقبيلة تاروك (معظمهم من المسيحيين) وينتمي إليها الرئيس أولوسيغون أوباسانجو في منطقة ويس شمال لاغوس العاصمة التجارية للبلاد.

وأوضحت أن هذه الاشتباكات تأتي بعد أيام من مواجهات دموية بين الجانبين وقعت الأحد الماضي وأسفرت عن مصرع 12 شخصا وإحراق عشرات المنازل وتشريد مئات القرويين من مساكنهم.

وأعلن المتحدث باسم شرطة الولاية أن 74 شخصا اعتقلوا في أعقاب هذه المواجهات، مشيرا إلى أن القتال قد توقف أمس الخميس ولكن التوتر لا يزال قائما.

وكانت ولاية بلاتو شهدت مواجهات عنيفة بين المسلمين والمسيحيين في العام الماضي راح ضحيتها حوالي 300 شخص, فضلا عن إحراق عدد كبير من المساجد والكنائس والمباني والمحلات وتدمير مئات السيارات.

يشار إلى أنه منذ عودة البلاد إلى الحكم المدني تحت رئاسة أوباسانجو عام 1999 ونيجيريا تعاني من أعمال عنف عرقية متكررة أسفرت عن سقوط آلاف القتلى. وتأتي موجة العنف في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لإجراء الانتخابات العامة عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة