واشنطن تنتقد قرار الإفراج عن المغربي منير المتصدق   
الخميس 1425/2/18 هـ - الموافق 8/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منير المتصدق (الفرنسية)
عبرت الولايات المتحدة عن خيبة أملها تجاه قرار محكمة ألمانية أمر بإطلاق سراح المدان الوحيد في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وأضافت أنها تعتبر المغربي منير المتصدق شخصا خطيرا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيرلي للصحفيين "نشعر بخيبة أمل لإطلاق سراح السيد المتصدق.. نعتقد أن الدليل ضده قوي، ونعتقد أنه شخص خطير".

وكانت محكمة بمدينة هامبورغ الألمانية قد أمرت بإطلاق سراح المتصدق بعد أن قبلت طلب الدفاع بالإفراج عنه لحين إعادة محاكمته بعد أن نقضت المحكمة العليا الاتحادية الألمانية حكما بسجنه 15 عاما لإدانته بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة والتآمر لتنفيذ الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وينص قرار الإفراج على عدم السماح للمتصدق بمغادرة مدينة هامبورغ كما ستصادر السلطات جواز سفره.

وأكد محامي المتصدق أن هناك أدلة جديدة أدت إلى إطلاق سراح صديق موكله عبد الغني المزودي وتبرئته من اتهامات مماثلة جعلت إدانة المتصدق لا يعتد بها.

وكان الادعاء الألماني وصف المواطن المغربي بأنه أحد الأشخاص المحوريين في التخطيط لهجمات سبتمبر/ أيلول. وتتوقع مصادر ألمانية أن تضطر واشنطن للكشف عن مزيد من المعلومات التي طالبت بها الجهات القضائية بشأن الهجمات بعد الإفراج عن المتصدق والمزودي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة