تشيني ينفي بالقدس وجود خطة لضرب العراق   
الثلاثاء 1423/1/5 هـ - الموافق 19/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تشيني بجانب شارون في القدس المحتلة

قال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إن واشنطن لم تتخذ قرارا بشأن القيام بعمل عسكري على العراق رغم التكهنات المتزايدة بذلك. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده تشيني في القدس المحتلة مع اقتراب جولته الشرق أوسطية التي تشمل 11 دولة من نهايتها.

وقال تشيني أثناء مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "فيما يتعلق بمسألة العراق, أوضحت الولايات المتحدة تماما في تصريحات للرئيس أننا قلقون من مساعي العراق للحصول على أسلحة دمار شامل وفشل الحكومة العراقية في الالتزام بقرارات الأمم المتحدة التي تلزم العراق بالتخلص من أسلحة الدمار الشامل".

وقال تشيني إنه بحث القضايا المتعلقة بالعراق بالتفصيل مع شارون خلال زيارة قصيرة تركزت أساسا على دعم وقف إطلاق النار بين القوات الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية. وتشعر إسرائيل بالقلق من استهدافها بصواريخ عراقية إذا تعرضت بغداد لهجوم أميركي. ويشار إلى أن دعوة تشيني لضرب العراق قوبلت بفتور عام أثناء جولته في العواصم العربية.

وتتهم الحكومة الأميركية الرئيس العراقي صدام حسين بالسعي للحصول على أسلحة دمار شامل وتهديد الأمن القومي الأميركي والدولي. وينتهج الرئيس الأميركي جورج بوش موقفا متشددا من الرئيس العراقي ويبحث سبل الإطاحة به على أساس أن بغداد دعمت ما تصفه واشنطن بالجماعات الإرهابية وتطوير ترسانة من أسلحة الدمار الشامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة