الديمقراطيون يلتقون بوش لبحث تمويل حرب العراق   
الجمعة 26/3/1428 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

هاري ريد شبه عزلة جورج بوش بشأن العراق بتلك التي مر بها  نيكسون (الفرنسية)

وافق زعماء الديمقراطيين بالكونغرس الأميركي على الاجتماع مع الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض الأربعاء القادم، بعد أن تحولت مواجهة بشان طلب 100 مليار دولار لتمويل حربي العراق وأفغانستان إلى مشاحنة بشأن مكان وموعد الاجتماع.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ هاري ريد ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في بيان مشترك إنهما سيحضران الاجتماع الذي دعا إليه بوش بعد أن رفض البيت الأبيض دعوة لاجتماع مع المشرعين في مبنى الكونغرس.

وقال ريد وبيلوسي إنهما سيستمعان إلى موقف الرئيس، لكنهما في المقابل سيصران على أن يستمع إلى قلق الشعب الأميركي من أن سياساته في العراق فشلت وهناك حاجة إلى تغيير المسار.

وفي وقت سابق قلب مكتب ريد الطاولة بدعوة بوش للحضور إلى مبنى الكونغرس يوم الجمعة لمناقشة طلب التمويل معه ومع الزعماء الآخرين للديمقراطيين وبعض أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين.

وكتب هؤلاء إلى الرئيس رسالة قالوا فيها إنه بدلا من الانتظار حتى الأسبوع المقبل للاجتماع كما اقترحت فإنهم يتطلعون إلى بدء هذا الحوار الآن، مشيرين إلى أن هدفهم من الاجتماع هو البدء في رأب الخلافات بين سياستك في العراق وتلك التي أيدها الكونغرس أواخر الشهر الماضي.

وعقب إرسال الرسالة قال ريد للصحفيين إن زيارة الكونغرس قد تقوي عزيمة بوش الذي بات معزولا بخصوص قضية العراق مثلما كان الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون عندما كان محاصرا في البيت الأبيض.

رفض
"
بوش يهدد باستخدام الفيتو ضد مشاريع القوانين التي تربط تحديد جدول زمني للانسحاب من العراق بالموافقة على طلب تمويل القوات هناك
"
وسارع البيت الأبيض إلى رفض طلب ذهاب الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الكونغرس وتمسك بخططه للاجتماع الأسبوع المقبل مع أي شخص يحضر إلى البيت الأبيض.

وقالت دانا بيرينو وهي متحدثة باسم البيت الأبيض إن بوش دعا زعماء الحزبين بالكونغرس الأميركي إلى الحضور ليناقشوا مسارا يؤدي إلى أن يصل إلى مكتبه مشروع قانون خال من العوائق لتمويل القوات الأميركية.

وذكرت أن الاجتماع حدد في برنامج ارتباطات الرئيس الأربعاء المقبل وأنه يتطلع للاجتماع مع الذين يحضرون.

وكان بوش قد هدد باستخدام الفيتو ضد مشاريع القوانين التي أقرت بمجلسي الكونغرس وتربط تحديد جدول زمني للانسحاب من العراق بالموافقة على طلب تمويل القوات هناك. 

وحدد مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأول من سبتمبر/ أيلول 2008 مهلة نهائية لسحب القوات من العراق، ويرفض بوش هذا المشروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة