نقل جثث الرئيس المقدوني ومرافقيه إلى مشرحة موستار   
السبت 1425/1/8 هـ - الموافق 28/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام طائرة الرئيس المقدوني الراحل ترايكوفسكي (الفرنسية)

أعلن مصدر في الشرطة المقدونية أن جثث ثمانية من أصل تسعة أشخاص كانوا على متن طائرة الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي التي تحطمت الخميس في جنوب البوسنة, نقلت مساء الجمعة إلى مشرحة مدينة موستار البوسنية. وقال المسؤول إنه لم يعثر بعد على الجثة التاسعة.

ووصلت قافلة من سيارات الموتى ترافقها مساعدة المدعي العام في البوسنة ميزيدا كريسو ونظيرتها المقدونية روكسندا كرستيفسكان، مساء أمس إلى مشرحة موستار. وكان المدعيان العامان قد أمضيا النهار في موقع الحادث.

ولم يتم التعرف رسميا على أي جثة حتى الآن. وأوضح وزير الداخلية البوسني باريسا كولاك أن التعرف على الجثث سيتم مساء السبت على أبعد تقدير.

وكانت فرق البحث عثرت أمس الجمعة على جثة رئيس مقدونيا بوريس ترايكوفسكي الذي قتل ومعه ثمانية آخرون إثر تحطم طائرة صغيرة كانت تقلهم في حادث بجنوب البوسنة. ووقع الحادث في منطقة وعرة مزروعة بالألغام منذ الحرب التي شهدتها البلاد بين عامي 1992 و1995.

وكان ترايكوفسكي (47 عاما) في طريقه إلى موستار لحضور مؤتمر اقتصادي عندما اختفت طائرته وارتطمت بجبال البوسنة التي كان يلفها ضباب كثيف.

وأثار مقتل ترايكوفسكي صدمة في البلاد التي سيتولى رئيس البرلمان زمام الأمور فيها بصورة مؤقتة. وسادت أجواء من الحزن والصدمة في سكوبيا وشوارع مقدونيا والوزارات ومقار المؤسسات الوطنية إثر الإعلان عن سقوط الطائرة.

وعززت وزارة الداخلية التدابير الأمنية في محيط مقار المؤسسات والمباني الأخرى "الإستراتيجية" في البلاد. وقطعت محطات التلفزيون والإذاعات برامجها ولم تعد تبث منذ إعلان نبأ مقتل الرئيس سوى نشرات إخبارية وموسيقى كلاسيكية.

وبموجب الدستور المقدوني سيتولى رئيس البرلمان ليوبوتشو يوردانوفسكي الحكم لفترة انتقالية حتى انتخاب رئيس جديد خلال 40 يوما كحد أقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة