أبو الغيط: توافق السودانيين يضمن تسوية دائمة بدارفور   
الخميس 1429/10/17 هـ - الموافق 16/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

أبو الغيط توجه إلى الخرطوم لحضور إعلان "مبادرة أهل السودان" (الفرنسية) 

اعتبر وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن التوافق بين القوى الوطنية السودانية يضمن التوصل إلى تسوية سياسية دائمة لأزمة دارفور.

وقال أبو الغيط قبل توجهه إلى الخرطوم للمشاركة في مراسم إطلاق "مبادرة أهل السودان" الخاصة بأزمة دارفور، إن الرئيس السوداني عمر البشير وجه الدعوة إلى مصر للمشاركة في إطلاق هذه المبادرة المقرر يوم غد.

وأكد أن مشاركته بإطلاق المبادرة جاءت بتوجيه من الرئيس المصري لتأكيد دعم القاهرة للجهود الهادفة للتوصل إلى تسوية سريعة للأزمة واقتناعا "بأن التعقيدات المرتبطة بأزمة دارفور تفرض على جميع القوى الوطنية السودانية وممثلي أهل دارفور المشاركة الفعالة من أجل وضع تصور متكامل للحل".

انتقادات الترابي
وكانت "مبادرة أهل السودان" هدفا أمس لانتقادات الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض في السودان الدكتور حسن الترابي مؤكدا أنها "حكومية" و"ولدت ميتة" و"بلا معنى".

ونقل مراسل الجزيرة نت عن الترابي قوله إن السلام في دارفور لا يحتاج إلى مبادرات بقدر ما يحتاج إلى قرار حكومي يتجسد في الاستجابة لمطالب أهالي الإقليم.

حسن الترابي: السلام في دارفور لا يحتاج إلى مبادرات (الجزيرة نت)
وأضاف في هذا السياق متسائلا "متى كان أهل السودان نياما حتى تطلق الآن المبادرات باسمهم؟". وطالب البشير بإصدار قرار يقضي بإطلاق سراح المعتقلين من أبناء دارفور ثم الحديث عن المبادرات.

يذكر أن الحكومة السودانية اتهمت قبل شهرين حزب الترابي بالتورط في تأجيج الصراع في إقليم دارفور.

وقال علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني إن بعض الحركات المتمردة تعمل تحت إمرة حزب المؤتمر الشعبي بزعامة الدكتور الترابي.

القوة الدولية
من جانبه انتقد قائد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في دارفور ما أسماها أخطاء المجتمع الدولي في الإقليم، مؤكدا أنها تتسبب في إطالة أمد الأزمة.

وقال الجنرال النيجيري مارتين أغوايي في مقابلة في مقره بمدينة الفاشر "بصراحة لا أرى أي أفق لسلام فوري في دارفور بسبب المصالح المتعددة". وأضاف أن هنالك "صراعا بين حركات التمرد والقوى المسيطرة وهو ما يجعل السلام أمرا بعيد المنال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة