دبي تحظر لعبة البوكيمون   
الأحد 14/1/1422 هـ - الموافق 8/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت السلطات الدينية في إمارة دبي اليوم حظر لعبة البوكيمون التي تحظى بشعبية واسعة في أوساط الأطفال وصغار السن في جميع أنحاء العالم، لتحذو دبي بذلك حذو المملكة العربية السعودية.

وقالت صحيفة الخليج الإماراتية إن دائرة الأوقاف الإسلامية في دبي أفتت بتحريم لعبة البوكيمون "لما يترتب على هذه اللعبة من آثار سلبية في سلوك الطفل حيث ينشأ على النزعة العدوانية والغريزة الابتزازية من خلال الممارسات التي يراها".

وصدرت فتوى التحريم عن لجنة فتوى تضم مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في دبي ورئيس اللجنة العليا للإفتاء عيسى المانع الحميري مع عدد آخر من علماء الدين.

وقالت اللجنة في فتواها إن لعبة البوكيمون "تشتمل على القمار" و"تقوم على مبدأ نظرية داروين في النشوء والارتقاء بما يتنافى مع العقيدة الإسلامية، لما فيها من التكذيب الصريح لكتاب الله تعالى".

وكانت اللجنة العليا للبحوث العلمية والإفتاء في السعودية أصدرت فتوى في الخامس والعشرين من مارس/ آذار بتحريم البوكيمون مؤكدة أنها تشتمل على ألعاب القمار المحرمة، وأنها تضم رموزا وشعارات لديانات ومنظمات منحرفة, مشيرة خصوصا إلى النجمة السداسية التي لا يخفى على الجميع ارتباطها بالصهيونية العالمية.

وجاء في الفتوى أن البوكيمون تتبنى أيضا "نظرية النشوء والارتقاء التي نادى بها داروين، وترجع أصل الإنسان إلى سلسلة من الكائنات الحية المتطورة التي كان من آخرها القرد".

وكان الشيخ يوسف القرضاوي قد أفتى بتحريمها في الثالث من أبريل/ نيسان.

وتأتي فتاوى الحظر هذه متزامنة مع تداول نشرات في أنحاء مختلفة من العالم العربي تدعو إلى مقاطعة ألعاب البوكيمون بدعوى تضمنها معاني تسيء إلى الشريعة الإسلامية حيث تشير هذه النشرات إلى أن اسم بوكيمون يعني" أنا يهودي".

ونفى متحدث باسم الشركة المنتجة هذه الاتهامات وقال إن بوكيمون مأخوذة من الحروف الأولى من اسمها بالإنجليزية وهو (pocket monster ) التي تعني بالعربية الوحش الخرافي الصغير.

يذكر أن شخصية "البوكيمون" ابتكرها شخص ياباني يدعى ساتوشي تأجيري عام 1996 وتبنتها شركة نتندو اليابانية التي أنتجت لها مسلسلات رسوم متحركة تضم شخصيات لمخلوقات خيالية قريبة في شكلها من الحشرات والحيوانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة