نصر الله يحمل LBC مسؤولية الشغب ويتعهد بتعويضات   
الثلاثاء 1427/5/10 هـ - الموافق 6/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)

نصر الله قال إن الاحتجاجات كانت عفوية وغير منظمة (رويترز)
حمل أمين عام حزب الله حسن نصر الله المحطة اللبنانية للإرسال (LBC) مسؤولية استفزاز مشاعر مؤيديه الذين أثاروا الشغب الخميس احتجاجا على برنامج تلفزيوني ساخر تناول شخصيته.

وفي محاولة لتبرير الأحداث التي أدت لجرح ثلاثة أشخاص، قال نصر الله "نحن في حزب الله لا ندعي أننا فوق النقد، حتى المراجع الدينية يمكن نقدها، ولكن ليس تحويلها إلى مهزلة ومضحكة" وأضاف "نحن بلد تعددي وفي هذه التظاهرات أظهرت شريحة من اللبنانيين أن ثقافتها وعاداتها لا تتحمل هذه الطريقة".

وقال الأمين العام للحزب الشيعي اللبناني "شريحة كبيرة من اللبنانيين اعتبرته مهينا ومسيئا وقام جزء منها بردة فعل عفوية مباشرة فقطع الطرقات وحرق الإطارات".

"
نصر الله اعتبر أن أعمال الشغب كانت محدودة وعفوية وأنه نجح بسرعة بضبطها متهما الأكثرية الوزارية والنيابية بتضخيم ما جرى في الإعلام
"
وأعلن تحمله وحزبه مسؤولية أي أضرار حدثت "رغم أن الحزب لم ينزل المتظاهرين إلى الشارع" مشيرا إلى أن بعض الذين تعرضوا لأضرار رفضوا التعويض الذي قدمه الحزب لهم وقالوا إنهم يتبرعون به للمقاومة.

وأضاف نصر الله "أنصح المحطة أن تستوعب ما قامت به. أشك أنها استوعبت وإلا لكانت تصرفت بطريقة مختلفة".

واعتذر مقدم البرنامج التلفزيوني ولكن رئيس مجلس إدارة (LBC) الدولية بيار الضاهر رفض الاعتذار عن البرنامج وذكر في بيان أن حرية التعبير يضمنها الدستور.

واعتبر نصر الله أن أعمال الشغب كانت محدودة وأنه نجح بسرعة بضبط التظاهرات "العفوية" متهما الأكثرية الوزارية والنيابية بتضخيم ما جرى في الإعلام.

وكانت محطة تلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال المحسوبة على القوات اللبنانية المسيحية بثت مساء الخميس ضمن برنامجها الانتقادي الساخر الأسبوعي بس مات وطن -الذي يسخر من السياسيين اللبنانيين- لقطات جسدت نصر الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة