إيران تطالب الدول الإسلامية بقطع علاقاتها مع إسرائيل   
الاثنين 1423/1/26 هـ - الموافق 8/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالبت إيران اليوم الدول الإسلامية بقطع علاقاتها مع إسرائيل لإجبارها على وقف عدوانها على الشعب الفلسطيني وسحب قواتها من الأراضي الفلسطينية. واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي أن السبيل الوحيد لتحقيق الانسحاب الإسرائيلي هو أن تستخدم الدول الإسلامية أدوات عملية مثل قطع أي نوع من العلاقات مع إسرائيل.

لكن آصفي استبعد أثناء لقائه مع الصحفيين أن تقوم إيران -وهي عضو في منظمة المؤتمر الإسلامي والدول المصدرة للنفط أوبك- بأي خطوات من جانب واحد لتعليق إمدادات النفط إلى الدول المتحالفة مع إسرائيل.

وأوضح آصفي أن مثل هذا القرار لا يمكن لدولة واحدة اتخاذه، مشيرا إلى أنه إذا تعاونت جميع الدول الإسلامية والعربية في هذه القضية فإن القرار سيكون فعالا. واعتبر آصفي مساندة الولايات المتحدة لسياسات إسرائيل -التي قال إنها السبب الأصلي في أزمة الشرق الأوسط- هي السبب في المذبحة التي ترتكب بحق الفلسطينيين.

وكان مرشد الثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي دعا يوم الجمعة الماضية الدول العربية إلى استخدام النفط كسلاح وقطع إمداداته عن إسرائيل وحلفائها بشكل رمزي لمدة شهر واحد.

وقد رفضت المملكة العربية السعودية والكويت فكرة فرض الحظر التي كان العراق أول من طرحها وأعلن الرئيس العراقي صدام حسين اعتبارا من اليوم وقف إمدادات النفط العراقي لمدة شهر تضامنا مع الفلسطينيين.

وفي هذا السياق أعلنت ليبيا اليوم تأييدها للدعوة الإيرانية بفرض حظر نفطي لمدة شهر على الدول الغربية المساندة لإسرائيل. لكن وزارة الوحدة الأفريقية المكلفة الإشراف على السياسة الليبية مع الدول العربية والأفريقية قالت إن ليبيا لن تنضم للحظر إلا إذا وافقت عليه الدول العربية والإسلامية الأخرى المنتجة للنفط ويؤدي إلى وقف إراقة الدماء في الأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة