تأهيل الجنود الإسرائيليين لعملية الانسحاب من المستوطنات   
الاثنين 1426/2/18 هـ - الموافق 28/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

الجيش الإسرائيلي يخشى اعتداءات المستوطنين أثناء عملية الانسحب (رويترز-أرشيف)
شرع الجيش الإسرائيلي في إعداد آلاف من جنوده بالإستعانة بعلماء نفسانيين وتأهيلهم لما سيعانونه من صدمات عاطفية إبان تطبيق عملية انسحاب المستوطنين من قطاع غزة وبعض المستوطنات من الضفة الغربية هذا الصيف.

ونسبت صحيفة بوسطن غلوب الأميركية إلى أحد المسؤولين العسكريين رفيعي المستوى، قلق الجيش إثر نشوب نزاع متوقع بين الجنود والمستوطنين، عقب قتال مستمر مع الفلسطينيين دام أكثر من أربع سنوات.

ويكمن قلق الجيش أيضا في احتمال عصيان الجنود للأوامر قبيل أو أثناء تطبيق خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، وهذا من شأنه أن يقوض أكبر عملية عسكرية شهدتها إسرائيل منذ غزو لبنان عام 1982.

وقالت الصحيفة إن العلماء النفسانيين في مدرسة التدريب التابعة للجيش الإسرائيلي عاكفون على دراسة سيناريوهات مختلفة مع الجنود الذين سيقودون العمليات العسكرية إبان عملية الإخلاء، بما فيها إمكانية صدور ردود أفعال غاضبة عن المستوطنين يصفونهم فيها بالنازيين والخونة.

ومن جانب آخر يقوم مدربون آخرون بتدريب ضباط المستقبل على العمل بمرونة وليونة أكثر من نظام الجيش في السلطة والتأديب، والإيحاء لهم في جلسات غير رسمية بأن ما يقومون به حتى وإن كان خطأ يحفظ الجيش من الانشقاق الداخلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة