بحث يتناول تأثير الأدب البابلي في الآداب اليونانية   
الثلاثاء 1424/4/25 هـ - الموافق 24/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نشرت مجلة تاريخ العرب والعالم التي تصدر في بيروت في عددها الجديد بحثا حمل عنوان "أثر الأدب البابلي القديم في أدب اليونان والرومان" تناولت فيه باحثتان عراقيتان بقدر كبير من التحديد ما وصفتاه بتأثير الأدب البابلي القديم في أدب اليونان خاصة في الأساطير وملحمتي هوميروس وفي أدب الرومان وآداب أخرى في العالم.

وتطرقت الدكتورة سهيلة مجيد من قسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة الموصل والأستاذة ابتهال عادل من كلية التربية في الجامعة نفسها إلى أبرز عناصر هذا التأثير في تشابه برز في ناحيتين هما الموضوعات التي تتمثل في مشاغل وأسئلة إنسانية كبرى وفي الأشكال الفنية التي تتجسد فيها هذه الموضوعات.

واستندت الباحثتان في عملهما إلى مجموعة من الأبحاث والدراسات والكتب القديمة والحديثة بالعربية والإنجليزية.

وجاء في بداية البحث أن أكثر ما ظهر مؤثرا في الأدب الملحمي اليوناني هو ملحمة جلجامش في حين نجد عددا غير قليل من الأساطير اليونانية التي تكاد تتطابق فكرة وتفصيلا مع الأساطير التي سبقتها في بلاد الرافدين مثل أسطورة الخليقة والطوفان وأسطورة أنانا (عشتار) ودموزي (تموز) ونظيرتها أسطورة فينوس وأدونيس اليونانية التي انتقلت عن طريق الفينيقيين.

أما أثر ملحمة جلجامش في ملحمتي الإلياذة والأوديسا اللتين تنسبان إلى هوميروس فيظهر في مجالات منه، ومن ذلك مثلا أبطال الملحمة البارزون هما أخيل من الجانب الإغريقي وهكتور من الجانب الطروادي وتنتهي الملحمة بقتل هكتور على يد أخيل.

كما أن بطل الإلياذة أخيل يضاهي جلجامش في بطولته وكانت أم كل منهما آلهة، فأم جلجامش الآلهة ننسون وأم أخيل الآلهة تيتس وكان لكل منهما صديق.. بروتكليس صاحب أخيل وأنكيدو صاحب جلجامش ويتشابه رثاء كل منهما لصاحبه.

واستخلصت الباحثتان أن هوميروس اقتبس البناء الفني لملحمة جلجامش بركائزه الثلاث وهي هوية البطل وأسفاره ومغامراته، وشخصية بطل الأوديسا تحمل كثيرا من سمات جلجامش ذكاء وجمال وقوة.

وعللتا ما أسمتاه خلود الأدب البابلي وتأثيره الكبير الواسع بأنه عبر عن آمال الناس وآلامهم وقدم النصح والإرشاد للوصول إلى المثل العليا، مؤكدين أن الآداب البابلية تركت آثارا في آداب الشعوب والحضارات الأخرى التي اقتبست منها عن طريق النقل أو الرواية الشخصية أو نتيجة انتقالها عن طريق الاتصال بالتجارة أو الحروب أو غير ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة