مصرع وجرح 145 شخصا في انفجار سيارة بكولومبيا   
الجمعة 1422/2/25 هـ - الموافق 18/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجير أحد المحلات التجارية في كولومبيا (أرشيف)
لقي سبعة أشخاص مصرعهم وجرح 138 آخرون من بينهم أربعة في حالة خطرة في انفجار سيارة ملغومة بمدينة مدلين الكولومبية اليوم. ويأتي الانفجار بعد ساعات من انتهاء أكبر عملية اختطاف جماعي في كولومبيا شملت 201 رهينة.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع في سيارة تحوي 30 كيلوغراما من المتفجرات في ميدان ليراس وسط مدلين ثاني أكبر المدن الكولومبية وهي معروفة بتفشي عصابات المخدرات والجريمة. وذكرت الشرطة أن الأضرار المادية الناجمة عن الانفجار الذي أصاب المحلات التجارية والمطاعم والأندية الليلية بأضرار، قدرت مبدئيا بنحو 400 ألف دولار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن شهود عيان قالوا إنهم شاهدوا رجلين وامرأتين يغادرون السيارة التي انفجرت بالتحكم عن بعد. ومن السيناريوهات التي تنظر فيها السلطات أن الانفجار ربما كان عملية انتقامية من قبل عصابة محلية قتل أحد زعمائها في وقت مبكر اليوم.

كما لا يستبعد أن يكون الهجوم من تنفيذ عصابات المخدرات المعارضة لعملية تسليم كولومبيين للولايات المتحدة بتهم تتعلق بالمخدرات، وذلك في إطار خطة الرئيس أدنريس باسترانا لمحاربة هذه التجارة الرائجة في البلاد.

وكانت مدلين مسرحا لعمليات مماثلة في الماضي شنتها حركات التمرد اليسارية والجماعات اليمينية المتطرفة وجميعها تتنافس للسيطرة على سوق المخدرات الذي تشتهر به كولومبيا ويصل إنتاجها الولايات المتحدة ودولا لاتينية وغربية أخرى.  

يذكر أن هذا الحادث هو الثاني من نوعه في كولومبيا في غضون شهر ويعيد إلى الأذهان حملة تفجيرات السيارات التي شنتها عصابات المخدرات في الثمانينيات والتسعينيات لزعزعة استقرار الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة