سبعة قتلى بتفجير بالمنطقة الخضراء ببغداد   
الاثنين 1433/11/2 هـ - الموافق 17/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)
التفجيرات في العراق تصاعدت هذا الشهر بشكل كبير (رويترز-أرشيف)  
قالت الشرطة العراقية إن سبعة أشخاص بينهم جنديان قتلوا وجرح 24 آخرون بينهم النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي وعدد من أفراد حمايته، بتفجير سيارة ملغمة عند بوابة المنطقة الخضراء الاثنين.
 
ووقع الانفجار -الذي قالت الشرطة العراقية إنه "انتحاري"- قرب جسر 14 تموز المعلق المؤدي إلى المنطقة الخضراء الشديدة التحصين، وأدى إلى مقتل جنديين من أصل القتلى السبعة.
 
وذكر مصدر من الشرطة كانت دوريته متمركزة قرب مكان الهجوم أنه "بينما كانت السيارات مصطفة بانتظار التفتيش قبل الدخول إلى المنطقة الخضراء انفجرت سيارة قرب المكان"، وتابع المصدر -الذي طلب عدم نشر اسمه- قائلا إن "بعض الأشخاص قتلوا داخل سياراتهم وشاهدت جنديين ملقيين على الأرض، بعدها قمنا بإغلاق المكان في الحال".

وقال عضو كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي حبيب الطرفي -الذي يعالج في المستشفى- إنه كان في طريقه لدخول المنطقة الخضراء عندما وقع الانفجار، وإنه أصيب في الكتف.

وفي حادث آخر، أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم مقتل ثلاثة من قوات الجيش العراقي وإصابة اثنين آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة البعاج غرب مدينة الموصل
(400 كم شمال بغداد).

ومن ناحية ثانية، اعتقلت الشرطة العراقية ثمانية أشخاص مطلوبين للأجهزة الأمنية في عملية دهم وتفتيش في قضاء الصويرة شمال مدينة الكوت (180 كم جنوب شرق بغداد). وقالت مصادر أمنية إن عملية الدهم والاعتقال تمت "وفق قانون الإرهاب لانتمائهم لتنظيم القاعدة".

ووقعت أخيرا هجمات في العاصمة قبل هجوم الاثنين في التاسع من سبتمبر/أيلول عندما انفجرت قنابل في أحياء بالعاصمة وخارجها في أشد أيام العام دموية، حيث سقط أكثر من مائة قتيل في أنحاء متفرقة من البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة