قتلى وتوقف حركة قطارات جراء حوادث بمصر   
الأربعاء 1437/12/6 هـ - الموافق 7/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

قتل 22 شخصا في تصادم حافلة صغيرة بشاحنة على طريق سريع غربي مصر، كما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة عشر آخرون، وتوقفت حركة قطارات الصعيد إثر انقلاب عربتين في قطار الصعيد المتجه من القاهرة إلى أسوان.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد إن 22 شخصا توفوا اليوم الأربعاء وأصيب تسعة آخرون جراء تصادم حافلة صغيرة بشاحنة على طريق الفرافرة على بعد 70 كيلومترا من مدينة الواحات بمحافظة الوادي الجديد.

ولم تعلن على الفور أسباب الحادث، غير أن معدلات حوادث الطرق في مصر ترتفع لأسباب عدة، من بينها سوء حالة الطرق وتهالكها، فضلا عن رعونة القيادة في حالات أخرى.

وإلى الجنوب من القاهرة، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 15 بجروح حينما خرج جرار قطار وعربة ركاب تقل ما لا يقل عن ستين شخصا عن القضبان في منطقة العياط، حسب ما أفادت الناطقة باسم هيئة السكة الحديد نجوى البير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مسؤولون طبيون وأمنيون إن الحادث وقع على بعد نحو ستين كلم جنوب القاهرة حينما اضطر سائق القطار لاستخدام المكابح فجأة عند رؤيته مشكلة ما في القضبان، مما أدى لانقلاب الجرار وعربتين من القطار المتجه إلى أسوان في أقصى جنوب البلاد.

ووفقا لآخر إحصائية معلنة صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) عام 2011، فإن مصر هي أعلى دولة في منطقة الشرق الأوسط في نسبة الإصابات والوفيات الناتجة عن حوادث الطرق.

وحسب دراسة حديثة للجهاز نفسه، فإن إجمالي حوادث السيارات في مصر بلغ نحو 15 ألف حادثة في عام 2015 راح ضحيتها نحو 25 ألف حالة بين وفاة وإصابة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة