حكومة ميانمار تفرج عن مزيد من المعتقلين   
السبت 1428/10/16 هـ - الموافق 27/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
من بين المطلق سراحهم ناشطون بوذيون(الفرنسية-أرشيف)
أعلن حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية المعارض أن المجلس العسكري الحاكم في ميانمار أفرج عن 87 شخصا اعتقلوا الشهر الماضي في المظاهرات التي قادها رهبان بوذيون.
 
وقال الحزب في بيان إن من بين أطلق سراحهم أكثر من 50 عضوا من عناصر الحزب، فضلا عن 12 راهبا و14 طالبا.
 
وتقول السلطات إنها أفرجت عن معظم المعتقلين بعد استجوابهم، بينما تشكك المعارضة في تصريحات السلطات وتقول إن الجنرالات الذين يتولون الحكم في البلاد يخلون السجون في يانغون ويرسلون المعتقلين السياسيين إلى مناطق بعيدة.
 
وذكرت مصادر من عائلات المعتقلين وشهود عيان أن مئات المعتقلين نقلوا من سجن إينسين المركزي في يانغون خلال الأسبوع المنصرم إلى سجون في أقاليم بعيدة.
 
وكانت زيارات سابقة للسجون من قبل الصليب الأحمر الدولي أسفرت عن تحسن ملحوظ في أوضاع المعتقلين السياسيين.
 
ومن المقرر أن يزور المبعوث الرئيسي للأمم المتحدة إبراهيم غمبري البلاد في الأسبوع الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في نهاية جولة دبلوماسية تشمل ست دول آسيوية في محاولة لإقناع الجنرالات بخوض محادثات مع زعيمة المعارضة أونغ سان سو كي التي تقيم رهن الإقامة الجبرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة