طالبو لجوء إيرانيون ينهون إضرابا عن الطعام ببروكسل   
السبت 1424/9/22 هـ - الموافق 15/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اللاجئون في بلجيكا يعانون أوضاعا سيئة نتيجة القوانين الصارمة (أرشيف)
أنهى 31 طالب لجوء إيرانيا كانوا مضربين عن الطعام منذ قرابة شهر بالجامعة الحرة في بروكسل إضرابهم أمس الجمعة.

وقالت وكالة الأنباء البلجيكية إن قرار وقف الإضراب عن الطعام اتخذ إثر اتفاق بين محامي طالبي اللجوء ودائرة الأجانب التابعة لوزارة الداخلية.

ورحب وزير الداخلية باتريك ديوال الذي كان يعارض الحوار في ظل الإضراب عن الطعام بقرار طالبي اللجوء.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة إنه ستتم دراسة كل طلب على حدة وليس على أساس جماعي كما يطالب المضربون عن الطعام.

ونص الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس على إعادة دراسة طلبات اللجوء على أن يتم الأخذ بالاعتبار وضع حقوق الإنسان في إيران, حسبما أعلن ممثل طالبي اللجوء في تصريح نقلته وكالة الأنباء البلجيكية.

وكان نحو 200 إيراني أقاموا مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي بمبان للجامعة الحرة في بروكسل احتجاجا على رفض طلباتهم، وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قرر نحو 31 منهم بدء إضراب عن الطعام في غياب رد من السلطات البلجيكية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة