عباس يتهم إسرائيل بالتلكؤ في انسحاب غزة   
الاثنين 16/3/1426 هـ - الموافق 25/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)

عباس جدد تعهداته بالقضاء على ما يسميه الانفلات الأمني في الأراضي الفلسطينية (الفرنسية)

أعلن الرئيس الفلسطيني أن السلطة الوطنية تريد ما وصفه انسحابا إسرائيليا نظيفا من قطاع غزة, متعهدا بحماية الأراضي التي ستنسحب منها إسرائيل وتوفير الأمن والأمان للفلسطينيين.

وقال محمود عباس في مؤتمر صحفي بمدينة غزة إن إسرائيل تتلكأ في تنفيذ عملية الانسحاب، رغم أنها جزء لا يتجزأ من خارطة الطريق.

وأضاف عقب اجتماعه مع القادة الأمنيين الجدد في مقر الرئاسة بمدينة غزة أن الجانب الفلسطيني سيبحث تفاصيل الانسحاب مع الإسرائيليين أو الأميركيين، خاصة ما يتعلق بالاحتياجات المالية والأمنية والسياسية.

وأوضح عباس أن السلطة الفلسطينية بذلت أقصى جهد لمواجهة عمليات الإخلال بالأمن في الضفة الغربية وغزة. كما أشار إلى أنه خلال المائة يوم الماضية لم تحدث عمليات عسكرية، مضيفا أن وقوع بعض العمليات المتفرقة لا يعني عدم قيام السلطة بدورها.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أن الانتخابات التشريعية ستجري بموعدها المقرر في يوليو/تموز المقبل. وأعلن أيضا أن تأجيل منح أوسمة لكبار قادة الأجهزة الأمنية الذين أحيلوا إلى التقاعد وكان مقررا اليوم، جاء فقط لسفر عدد منهم. كما نفى وجود اعتراضات على قرارات تغيير القيادات الأمنية.

عباس نفى وجود اعتراضات على قرارات تغيير القيادات الأمنية (رويترز)
وفي هذا السياق اعتبرت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي أن تغيير قادة الأجهزة الأمنية لن يؤدي إلى إنهاء حالة الانفلات الأمني، إذا لم تصحبه إصلاحات جذرية في هذه الأجهزة.

وأعرب المتحدث باسم حماس مشير المصري عن أمله في أن يشكل تغيير قيادات الأجهزة الأمنية، خطوة في الاتجاه المطلوب لسيادة الأمن والقانون في الساحة الفلسطينية.

من جهته قال نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي إن الأهم حاليا هو الأداء لحماية حقوق الشعب الفلسطيني، والدفاع عنه بغض النظر عن اسم المسؤول وموقعه.


إغلاق الضفة
ميدانيا قررت السلطات الإسرائيلية تمديد الإغلاق المفروض على الضفة الغربية إلى مساء السبت المقبل. وأوضح وزير الدفاع شاؤول موفاز أن تمديد إغلاق المعابر بين غزة والضفة سيستمر حتى انتهاء الاحتفال بعيد الفصح اليهودي.

من جهة أخرى أعلن جيش الاحتلال المنطقة الشرقية بمدينة جنين منطقة عسكرية مغلقة، وشن حملة تفتيش اعتقل خلالها عددا من الفلسطينيين. كما اقتحم أحياء في كل من نابلس ومخيم بلاطة.

وفي غزة هدمت قوات الأمن الفلسطينية نفقا جنوب القطاع، يعتقد أنه يستخدم لتهريب الأسلحة من مصر حسب مصدر أمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة