حلف الأطلسي يدرس احتمال توسيع دوره بأفغانستان   
الجمعة 1424/7/30 هـ - الموافق 26/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات دولية في أفغانستان(رويترز-أرشيف)
أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون أن الحلف يدرس كل الخيارات بشأن احتمال توسيع دور قوته لحفظ السلام في أفغانستان إلى خارج العاصمة الأفغانية وأنه سيتخذ قرارا بشأن ذلك في غضون أسابيع.

وقال روبرتسون في كابل بعد محادثات مع مسؤولين أفغان كبار ومسؤولين من الأمم المتحدة وقادة قوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي هناك "طلبنا من القوات المسلحة إعطاءنا خيارات". وأضاف أن من بين الخيارات التي يجري بحثها تولي الحلف أمر فرق إعادة البناء التي أرسلتها قوات حفظ السلام إلى الأقاليم.

وأردف قائلا إن من بين الخيارات الأخرى تشكيل هذه الفرق التي تعمل حاليا بموجب تفويض مختلف عن-إيساف- قوات حفظ السلام التابعة للقوة الدولية لدعم الأمن. وأشار روبرتسون إلى رغبة الولايات المتحدة وألمانيا في قيام حلف شمال الأطلسي بدور أكبر هناك.

ويقول دبلوماسيون إن ألمانيا وزعت مسودة قرار في مجلس الأمن الدولي يسمح بتوسيع تفويض إيساف إلى خارج العاصمة كابل وإنها تخطط لإقراره في ديسمبر/ كانون الأول القادم، ولكن مازال من غير الواضح ما إذا كان ذلك سيحظى بالتأييد المطلوب.

ودعت الأمم المتحدة وحكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مرارا إلى توسيع دور القوة الدولية لدعم الأمن إلى أقاليم تشهد اضطرابات نتيجة المقاومة التي أعلنت عنها حركة طالبان فضلا عن المشاكل التي يثيرها أمراء الحرب.

وتأتي زيارة روبرتسون إلى أفغانستان التي وصلها اليوم الجمعة قادما من طاجيكستان في إطار جولة في وسط آسيا. وسيتوجه روبرتسون في ختام زيارته لكابل التي لم تحدد مدتها لأسباب أمنية, إلى أوزبكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة