العنف الطائفي يحصد خمسة هندوس بكشمير   
الاثنين 1423/1/26 هـ - الموافق 8/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الجيش الهندي يحملون جثة مقاتل كشميري جنوب سرينغار
قالت الشرطة الهندية إن خمسة هندوس لقوا مصرعهم وأصيب أربعة بجروح خطيرة في هجوم شنه مسلحون في وقت مبكر من صباح اليوم بإقليم جامو وكشمير.

وأوضح المتحدث أن مجموعة من المسلحين دخلوا قرية في منطقة أودمبور الواقعة على بعد 125 كلم شمال جامو العاصمة الشتوية للإقليم وقتلوا ثلاثة رجال وامرأتين رميا بالرصاص وأحرقوا بعض المنازل قبل أن يلوذوا بالفرار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن الشرطة اتهمت المقاتلين الكشميريين الذين يطالبون باستقلال الإقليم بالوقوف وراءه. ويأتي هذا الهجوم بعد نحو أسبوع من قيام مسلحين باقتحام معبد هندوسي في مدينة جامو مما أسفر عن مقتل 11 شخصا وجرح 25.

على صعيد آخر قال مسؤولون هنود إنهم اعتقلوا أربعة من جماعة سيخية في كشمير بموجب قانون الإرهاب الجديد الذي أقره البرلمان الهندي الشهر الماضي ليكونوا بذلك أول مجموعة من غير المسلمين يتم اعتقالهم بموجب هذا القانون في كشمير الذي اعتقل بموجبه حتى الآن أكثر من مائة مسلم.

وتقول الشرطة إن السيخ الأربعة متورطون في هجومين بالقنابل قتل فيهما طالب وجرح ثمانية العام الماضي في كشمير. وينشط السيخ في ولاية البنجاب الهندية التي شهدت تمردا في الثمانينيات طالب فيه السيخ بوطن قومي لهم هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة