النقابات الألمانية تنتقد خطة المفوض الزراعي الأوروبي   
الأربعاء 1421/11/21 هـ - الموافق 14/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنون البقر

انتقد سياسيون ونقابات زراعية ألمانية بشدة خطة المفوض الزراعي الأوروبي فرانز فشلر لمواجهة أزمة جنون البقر. وقالوا إن الخطة طموح للغاية لكنها أخطأت الهدف وتحمل الكثير من الضرر.
وقالت نقابة "دي بي في" الزراعية الألمانية في بيان إن المقترحات التي قدمها فشلر تستند إلى محاولة غير محسوبة لاستنزاف الميزانية الزراعية الأوروبية.

وكان فشلر قد كشف النقاب عن خطة طارئة -تقدر كلفتها بأكثر من مليار يورو- تتضمن تمديد برنامج الفحص الحالي من ستة أشهر إلى نهاية العام الحالي، للتمكن من فحص مليوني رأس ماشية في الاتحاد الأوروبي.

وقد اكتشف الخبراء 26 إصابة بمرض جنون البقر في ألمانيا منذ 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وأدى ذلك إلى تخفيض استهلاك لحوم البقر بنسبة تزيد على 75% وتعريض نحو 40 ألف فرصة عمل في القطاع الغذائي والزراعي للخطر.

وقال المتحدث باسم الكتلة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي ويلي غويرلاخ إن خطة فشلر هي محاولة هادئة للتخلص من السياسة الزراعية الحالية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي. وحذر غويرلاخ -وهو وزير سابق للزراعة في مقاطعة هسن الألمانية- من الإقدام على إصلاح السياسة الزراعية المشتركة للاتحاد الأوروبي بسبب أزمة جنون البقر.

وقال إن على الاتحاد الأوروبي أن يحول الأموال من القطاعات الأخرى من الميزانية الزراعية -مثل مليارات اليورو المخصصة لدعم تصدير الحبوب- لمحاربة الأزمة.

وجاء الانتقاد الألماني الأشد من تياري الديمقراطيين الاجتماعيين والديمقراطيين المسيحيين في مقاطعة ساكسوني أنهولت، واللذين يعدان وريثي الجمعيات التعاونية الزراعية في ألمانيا الشرقية السابقة.

وقالت المتحدثة باسم الديمقراطيين المسيحيين بيترا ويرنك إن المزارعين الألمان الشرقيين استثمروا الكثير من أموالهم في هذه المزارع منذ الوحدة الألمانية عام 1990، وإن العديد منهم يعد مثالا يحتذى للآخرين.

وقال المتحدث باسم الديمقراطيين الاجتماعيين في المقاطعة جورغن بارث إن خطة فشلر أخطأت هدفها. يذكر أنه من المقرر أن تعرض الإجراءات التي اقترحها فشلر أمام وزراء الزراعة الأوروبيين لاتخاذ قرار نهائي بشأنها في اجتماعهم المزمع عقده في 26 فبراير/ شباط الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة