نشطاء يقاطعون حوار الجيش المصري   
الأربعاء 1432/6/29 هـ - الموافق 1/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)

من مظاهرات الجمعة الماضية في القاهرة (رويترز)
رفض عدد من النشطاء المصريين تلبية الدعوة للمشاركة في محادثات مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مطالبين بإلغاء محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية قبل الدخول في أي حوار.

وكان المجلس الذي يتولى زمام الأمور في مصر منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك، قد وجه الدعوة إلى نحو ألف من ممثلي المجموعات الشبابية التي شاركت في المظاهرات لحضور اجتماع معه الأربعاء.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن 23 من الجماعات المؤيدة للديمقراطية بما فيها ائتلاف شباب الثورة وجماعة 6 أبريل، أصدروا بيانا الثلاثاء يؤكدون فيه أنهم سيقاطعون الحوار، وقالوا "إننا لن نقبل أي حوار مع المحاكمات العسكرية للمدنيين".

كما أشاروا إلى "انتهاكات حقوق على أيدي أفراد من الشرطة العسكرية"، متهمين المجلس العسكري بالفشل في التحقيق في ادعاءات سوء المعاملة.

يذكر أن الجيش المصري يحظى بشعبية جارفة لدى الجمهور لرفضه إطلاق النار على المتظاهرين، وأكد مرارا أنه يدافع عن أهداف الثورة للإصلاح السياسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة