أنان يتوقع نشر اليونيفيل في أسبوع ونصر الله يطمئنها   
الاثنين 1427/8/4 هـ - الموافق 28/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)

كوفي أنان يزور لبنان في إطار جولة لإنجاح الهدنة بين إسرائيل وحزب الله (الأوروبية-أرشيف)

يتوقع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن تنتشر القوة الدولية المعززة في جنوب لبنان (اليونيفيل) في غضون أسبوع.

وقد أبلغ المسؤول الأممي رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في اتصال هاتفي أن انتشار اليونيفيل سيتم "بحلول قرابة أسبوع".

ويزور كوفي أنان العاصمة اللبنانية اليوم في إطار تحرك دولي واسع للبحث في انتشار تعزيزات قوة اليونيفيل في جنوب لبنان.

وقال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مقابلة صحفية إن "هناك بعض الاتصالات للتحضير للقاء" بينه وبين أنان "لكن الإشكال الوحيد هو أمني"، مشيرا إلى أن "لا مشكلة لدي بلقائه".

وقال نصر الله إنه "لا مشكلة" مع اليونيفيل "طالما أن مهمتها ليست نزع سلاح المقاومة".

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الإيطالية ماسيمو داليما الذي تساهم بلاده بثلاثة آلاف جندي في اليونيفيل، إن هدف تلك القوة ليس تدمير حزب الله.

وقد تعهدت البلدان الأوروبية بإرسال نحو سبعة آلاف جندي لتعزيز اليونيفيل في جنوب لبنان وستتولى فرنسا التي تعهدت بإرسال ألفي جندي بقيادة تلك القوة إلى غاية فبراير/شباط القادم.

وستؤازر تلك القوات الجيش اللبناني الذي ينشر تدريجيا نحو 15 ألف جندي في جنوب لبنان بموجب القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.


أطراف عدة تؤكد أن مهمة اليونيفيل ليست نزع سلاح حزب الله (رويترز-أرشيف)

احتلال وانتشار
في غضون ذلك قال مسؤول لبناني إن الجيش الإسرائيلي لايزال يحتل تسعة مواقع في جنوب لبنان بعد نحو أسبوعين على سريان الهدنة بين إسرائيلي وحزب الله في 14 أغسطس/آب.

وكانت إسرائيل أعلنت أنها ستنسحب من المنطقة الحدودية تدريجيا مع وصول قوات دولية إلى المنطقة.

ورجح المسؤول اللبناني أن يكتمل الانسحاب الإسرائيلي خلال أسبوع إثر انتشار القوات الإيطالية والفرنسية في إطار اليونيفيل.

في هذه الأثناء وصل الجنود اللبنانيون إلى بلدة المنصوري الواقعة على الساحل، على بعد 15 كلم من الحدود، وإلى جبال البطم التي تقع بعد 10 كلم شرق المنصوري.

وفي القطاع الأوسط، بلغت الوحدات اللبنانية بلدات ياطر والطيري ورشاف وكونين التي تقع على مسافة تتراوح ما بين 5 و10 كلم من الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة