رومانية تنجب في السابعة والستين   
الأحد 1425/12/6 هـ - الموافق 16/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)
وضعت سيدة رومانية تبلغ من العمر 67 عاما توأما من البنات لتصبح بذلك وبناء على المعلومات المتوفرة حاليا أكبر امرأة تنجب أطفالا في هذا السن على الإطلاق.
 
جاء ذلك في تقرير صادر عن أحد مستشفيات بوخارست بثته إحدى محطات التلفزة الرومانية اليوم.
 
وكانت أدريانا إليسكو وهي أستاذة جامعية متقاعدة تلقت علاجا للإخصاب مدة تسع سنوات قبل أن تنجح في الحمل وتضع توأما من البنات توفيت إحداهما فور ولادتها في حين بقيت الأخرى على قيد الحياة وهي تتمتع بصحة جيدة وفقا لبيان صادر عن مستشفى غيوليستي في بوخارست.
 
وكان الرقم القياسي السابق لأكبر سيدة تضع مولودا هو الثانية والستين لسيدة إيطالية زرعت في رحمها بويضة تبرعت بها شابة إيطالية تم تلقيحها بحيوان منوي من زوجها.
 
وكان الأطباء الذين أشرفوا على عملية التلقيح والحمل أحاطوا القضية بستار من الكتمان إلى أن تمت إماطة اللثام عنها للشعب الروماني عن طريق مقابلة حصرية أجرتها السيدة مع محطة تلفزيون ريلاتيتا وفيها أعربت عن سعادتها الغامرة بتحقيق حلمها الذي لم تيأس من السعي لبلوغه.
 
 ولكن ذلك  كان مثار جدل واسع فقد طعنت إحدى الصحف في أخلاقيات إجراء الأطباء لعملية التلقيح الصناعي للسيدة  وكبر سنها الذي لن يتيح لها فرصة لتربية وليدتها، في حين أن الكنيسة كانت أكثر اعتدالا في موقفها من القضية فقد قال المكتب الصحفي للبطريرك بوغدان تيلينو إن الإنجيل يحث على الحب والإنجاب بغض النظر عن السن.
 
ولكن  لوسيا كورنيا أحد أعضاء المركز الروماني للمساعدة على الإنجاب ترى أن هذا بمثابة فضيحة كما انتقد جيورجي بورسين رئيس المركز الروماني لأخلاقيات المهن الطبية  السرية التي اكتنفت العملية، وقال إن القضية جديرة  بنقاش وبحث أكاديمي وليس مجرد تقرير تلفزيوني واحد وحذر من أن العملية تشكل خطرا على الأم والمولود وشكك في نوعية الحيوان المنوي المستخدم في التلقيح.
 
 وفي هذا السياق تقول كورنيا إنه يتوقع سن قانون روماني  يسري مفعوله في بداية يناير 2007 ويحدد السن القصوى للنساء الرومانيات اللائي يحاولن الحمل بالتلقيح الصناعي بخمسين عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة