الجمهوريون يستعدون لإعلان ماكين مرشحاً للرئاسة   
الأربعاء 1429/9/4 هـ - الموافق 3/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
أعضاء الحزب الجمهوري واصلوا مؤتمرهم وسط مظاهرات منددة بسياسات بوش (رويترز)
 
من المقرر أن يلقي الرئيس الأميركي جورج بوش كلمة عبر الأقمار الصناعية أمام المؤتمر القومي للحزب الجمهوري الذي يواصل أعماله في مدينة سانت بول بولاية مينيسوتا.
 
ومن جهة أخرى تظاهر الآلاف للاحتجاج على الحرب في العراق والتعبير عن معارضتهم لسياسة الرئيس جورج بوش. وذلك على هامش المؤتمر الذي سيسمي جون ماكين مرشحا رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
وردد المشاركون، الذين بلغ عددهم نحو عشرة آلاف شخص معظمهم من المحاربين القدامى وعائلاتهم، شعارات منددة بالحرب، كما رفعوا لافتات ضد إدارة بوش، في وقت انتشرت فيه الشرطة بشكل كثيف وأخذ قناصة مواقع لهم على الأبنية الممتدة على طول مسار المظاهرة.
 
ويأتي انعقاد المؤتمر في ظل غياب عدد من قيادات الحزب وفي مقدمها الرئيس جورج بوش ونائبه ديك تشيني وذلك لانشغال أركان الإدارة الأميركية بمعالجة الآثار المتوقعة للإعصار غوستاف الذي يتوقع أن يضرب السواحل الغربية الأميركية.
 
باراك أوباما يتقدم على ماكين وفق أحدث استطلاعات الرأي (الفرنسية-أرشيف)
وكان جون ماكين أعلن أمس إلغاء عدد من فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الحزبي بسبب الإعصار غوستاف.
 
تقدم أوباما
يأتي ذلك فيما أظهر استطلاع للرأي بثته محطة "سي بي أس" الاثنين أن مرشح الحزب الديمقراطي باراك أوباما يتقدم على ماكين بثماني نقاط (48% مقابل 40%)، علما بأن هذا الاستطلاع هو الأول الذي يجرى منذ أعلن المرشحان اسمي نائبيهما.
 
وأشار الاستطلاع إلى أن 67% من مؤيدي أوباما متحمسون له فيما تقل هذه النسبة بين مؤيدي ماكين إلى 25% فقط.
 
كما يتقدم أوباما ولكن بست نقاط مئوية وفقا للاستطلاع اليومي الذي يجريه معهد غالوب وأجري بين 29 و31 أغسطس/آب الماضي على 1000 شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة