مواجهات بين الجيش والمتمردين غربي السودان   
الأحد 11/12/1424 هـ - الموافق 1/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهامات للخرطوم بإحراق مدن وقرى غربي السودان (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت حركة تحرير السودان أن مواجهات عنيفة وقعت في الآونة الأخيرة بينها وبين القوات السودانية غربي البلاد أدت إلى مقتل مئات الأشخاص.

وقال عبد الواحد محمد أحمد النور زعيم حركة تحرير السودان -وهي إحدى جماعتين متمردتين في المنطقة- إن قواته قتلت نحو 700 من القوات الحكومية ورجال المليشيات في حين قتلت القوات الحكومية 175 شخصا هناك.

وتصاعد في الأسابيع الأخيرة بدارفور القتال الذي بدأ في فبراير/ شباط الماضي بسبب اتهام المتمردين الخرطوم بتهميش تلك المنطقة القاحلة. ولم يصدر تعليق من المسؤولين على هذه الأنباء كما تعذر الحصول على تأكيدات من مصادر مستقلة.

ويقول المتمردون إن القوات الحكومية قصفت شرق جبل مرة بطائرات أنتونوف وهليكوبتر ومدفعية ثقيلة مما أجبر السكان على التدفق إلى تشاد. وقال راديو السودان الجمعة الماضي إن الجيش السوداني استولى على بلدة تينة على الحدود مع تشاد.

وذكر النور أن أكثر من 75 مدنيا قتلوا كما احترقت أربع قرى في الهجمات التي تقودها الحكومة السبت في منطقة غرب جبل مرة.

وأكد مسؤول في حركة العدالة والمساواة -وهي جماعة المتمردين الرئيسية الأخرى- وقوع هجمات حكومية في منطقتي جبل مرة وجبل مون في الأيام الأخيرة إلا أنه لم يحدد عدد القتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة