تشييع ثلاثة شهداء احتجزهم الاحتلال   
الثلاثاء 1437/3/25 هـ - الموافق 5/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

شيع الفلسطينيون اليوم الثلاثاء ثلاثة من شهداء مدينة القدس المحتلة، عقب إفراج سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن جثامينهم المحتجزة منذ أسابيع، بشرط دفنهم في مقابر خارج الجدار الفاصل المحيط بحدود القدس المحتلة.

وشُيّع الشهيد محمد سعيد علي في بلدة عناتا قرب مدينة القدس، وكان قد استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد أن طعن ثلاثة من أفراد الشرطة الإسرائيلية في منطقة باب العامود في القدس.

وفي بلدة كفر عقب، شيّع الفلسطينيون الشهيد إسحق بدران الذي استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والشهيد أحمد القنيبي الذي استشهد في الثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد اتهامهما بمحاولة تنفيذ عمليتي طعن.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلمت فجر اليوم جثامين الشهداء الثلاثة للهلال الأحمر الفلسطيني عبر معبر عوفر (غربي مدينة رام الله).

وما زالت سلطات الاحتلال تحتجز جثامين 11 شهيدا سقطوا برصاص الاحتلال في عمليات طعن ودعس وإطلاق نار ضد أهداف إسرائيلية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وقال حمادة القنيبي -والد الشهيد- لوكالة الصحافة الفرنسية إنه دفع خمسة آلاف شيكل (1270 دولارا أميركيا) كفالة مالية للسلطات الإسرائيلية، مشيرا إلى أنها كانت شرطا أساسيا لتسليم الجثمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة