خمس سنوات سجن لستة إيرانيين أدينوا بالعنف   
الخميس 1421/12/20 هـ - الموافق 15/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالبات في جامعة طهران يتظاهرن تأييدا للإصلاحيين (أرشيف)
أصدرت محكمة إيرانية ثورية أحكاما بالسجن لمدة خمس سنوات على ستة أشخاص لمشاركتهم في المواجهات العنيفة التي جرت بين الإصلاحيين والمحافظين في مدينة خرم آباد الواقعة غرب البلاد في أغسطس/ آب الماضي.

وقالت جريدة كيهان إن المحكمة أصدرت أحكاما في هذه القضية على 110 من الأشخاص تتراوح بين السجن لمدد تبدأ من شهر إلى خمس سنوات والغرامة 500 ألف ريال إيراني (70 دولارا) بسبب اشتراكهم في تلك المواجهات التي جرت في المدينة يومي 26 و27 من أغسطس/ آب الماضي.

وقال قاضي المحكمة علي نزاري إن الأحكام شملت مشاركين في التجمع السنوي لـ"مكتب ترسيخ الوحدة" وهو أبرز حركة طلابية إصلاحية، كما شملت معارضين للحركة من المحافظين. ولم يذكر القاضي أي تفاصيل عن انتماءات المتهمين الرئيسيين الذين صدر بحقهم حكم بالسجن خمس سنوات.

ومن أبرز المتهمين في هذه القضية حاكم ولاية لورستان حيث تقع مدينة خرم آباد، والمسؤول المحلي لجبهة المشاركة وهي أبرز حزب إصلاحي يقوده محمد رضا خاتمي عضو البرلمان وشقيق الرئيس خاتمي. ولكن نزاري لم يكشف ما إذا كان قد حكم على أي منهما.

مصطفى تاج زاده أمام المحكمة
يوم الرابع من الشهر الماضي

وكانت سلطات التحقيق التي يهيمن عليها المحافظون قد ألقت بمسؤولية تلك الأحداث على نائب وزير الداخلية الإصلاحي مصطفى تاج زاده بسبب إصدار مكتبه ترخيصا للتجمع الطلابي في المدينة.
 
ولكن التحقيقات التي أجراها مجلس الأمن الوطني والبرلمان الذي يسيطر عليه الإصلاحيون أيدت مزاعم الطلبة من أنهم تعرضوا للضرب على يد رجال المليشيات وأفراد الحرس الثوري.

وكان تاج زاده قد مثل الخميس أمام المحكمة الإدارية في طهران بتهمة التحريض على المواجهات، ولكن تم إرجاء المحاكمة إلى العاشر من أبريل/ نيسان القادم.

وكانت المواجهات التي اندلعت في المدينة قد أدت إلى مقتل شرطي وإصابة عشرات بجروح، بعد أن منع عناصر من الباسيج (المليشيات القريبة من المحافظين) اثنين من المثقفين الإصلاحيين المقربين من الرئيس خاتمي -وهما محسن كديوار وعبد الكريم سوروش- من التحدث أمام المؤتمر الطلابي السنوي لمكتب ترسيخ الوحدة.

وقد اعتقل المنظم الرئيسي لهذا التجمع علي أفشاري (27 عاما) في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وحكم عليه في الشهر التالي بالسجن ست سنوات لمشاركته في مؤتمر اعتبر "مناهضا للإسلام" عقد في برلين العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة