التهاب رئوي نادر يقتل الأميركيين بالعراق   
الأربعاء 25/11/1425 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
كشفت دراسة طبية نشرت نتائجها اليوم أن نوعا نادرا من الالتهاب الرئوي أصاب 18 جنديا أميركيا في العراق خلال الفترة ما بين مارس/آذار 2003 ومارس/آذار 2004 حسب ما أوردته مجلة الجمعية الطبية الأميركية.
 
وقال باحثون من مركز وولتر ريد الطبي التابع للجيش إن اثنين من الجنود توفيا نتيجة إصابتهما بهذا المرض النادر المسمى الالتهاب الرئوي الأيوزيني الحاد.
 
والالتهاب حسبما تم تشخيصه هو تسرب شديد للكريات البيضاء المتأثرة بالأيوزين الموجودة في قلة الدم وهو مرض نادر يتميز بأعراض مثل قصور في التنفس ومشكلات رئوية. 
 
ولم يستدل على مصدر مشترك لتفشي المرض في تلك الفترة التي غطتها الدراسة كما لا توجد أي مؤشرات عما إذا كانت هناك حالات جديدة ظهرت لهذا المرض منذ ذلك الوقت.

وتتراوح أعمار الجنود الثمانية عشر ما بين 19 و47 عاما وجميعهم من المدخنين وقد تم تسجيل أن كل المجموعة -باستثناء واحد فقط- تعرضت بشكل مؤثر لذرات الرمال أو الغبار الناعمة التي يحملها الهواء أثناء وجودهم في العراق.
 
وعلى الرغم من أن الحالات الثماني عشرة قد ظهرت خلال الفترة المشار إليها ضمن 183 ألفا من القوات المنتشرة في العراق أي 9.1 حالة لكل 100 ألف شخص فإن المشرفين على الدراسة قالوا إن هذه الحالات تظل ذات دلالة هامة نظرا لأن هذا المرض يعد نادرا للغاية بين السكان بشكل عام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة