الأمم المتحدة تستأنف نزع الأسلحة في أفغانستان   
الأحد 1423/10/24 هـ - الموافق 29/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمليات تسلم أسلحة في ورداك جنوب شرقي كابل
استأنفت الأمم المتحدة اليوم جهود نزع أسلحة الفصائل المتناحرة في شمالي أفغانستان بعد توقفها منذ عطلة عيد الفطر. وقال متحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي إن 140 قطعة سلاح تضم 80 بندقية من طراز كلاشينكوف و60 قطعة سلاح ثقيل جمعت في منطقة خولم بولاية بلخ.

وقال المتحدث إن عمليات جمع الأسلحة تمت تحت إشراف القائد الأفغاني محمد عطا وبحضور ممثلين لفصائل أخرى مسلحة. وأضاف أن الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دوستم منافس عطا وافق على نزع السلاح في أربع مناطق أخرى في الشمال.

وأشرفت الأمم المتحدة على عدة محاولات لنزع سلاح الفصائل المتناحرة في شمالي أفغانستان لكن نجاح هذه المحاولات كان محدودا مع نشوب القتال من وقت لآخر بين قوات عطا ودوستم.

وكانت أحدث المساعي لنزع الأسلحة قد بدأت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وسط تحذيرات من الولايات المتحدة بأن المنطقة لا يمكن أن تتلقى معونات لإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الحرب ما لم تتخذ خطوات لتحسين الوضع الأمني.

من جهة أخرى قتل جنديان أفغانيان وأصيب أربعة آخرون بانفجار استهدف دورية عسكرية على الحدود الأفغانية الباكستانية الليلة الماضية. وفي وقت لاحق أعلن مسؤول أميركي إصابة جندي بجروح خطيرة بطلق ناري في قاعدة أميركية بقندهار جنوبي أفغانستان، غير أنه قال إن الإصابة لم تنجم عن نيران معادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة