غيتس يتوقع ابتكار سبل لعلاج الإيدز بحلول 2030   
السبت 3/4/1436 هـ - الموافق 24/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

قال مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس إنه يتعين أن تتوافر بحلول عام 2030 أداتان حديثتان لمكافحة الإيدز في صورة لقاح، وعلاج جديد مكثف بالعقاقير, للقضاء على معظم حالات مرض أودى بحياة الملايين خلال السنوات الثلاثين الماضية. وقد أسهمت مؤسسة غيتس في ضخ ملايين الدولارات في مجالات الأبحاث الطبية.

وفي كلمته أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أضاف غيتس أن هاتين "المعجزتين" -في إشارة إلى اللقاح والعلاج- ستصبحان في متناول اليد خلال السنوات المقبلة.

وذكر أن ابتكار لقاح لمكافحة الإيدز أمر جوهري للحيلولة دون حدوث إصابات جديدة بين هؤلاء المعرضين للإصابة به, في حين أن إيجاد سبل جديدة للعلاج المكثف بالعقاقير يجنب استخدام الحبوب طوال العمر.

وعبر غيتس عن تفاؤله أيضا بشأن مكافحة الملاريا, حيث تحرز جهود البحث عن لقاح تقدما أكبر عن ما هو الحال بالنسبة إلى الإيدز.

كانت شركة "غلاكسو سميث كلاين" للمستحضرات الدوائية قد تقدمت بطلب في يوليو/تموز الماضي للموافقة على استخدام أول لقاح لعلاج الملاريا في العالم.

وتوقعت مؤسسة "بيل وميلندا غيتس" أن تتحسن حياة الناس في الدول الفقيرة بمعدل أسرع خلال السنوات الـ15 القادمة عن أي وقت مضى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة