عشرات القتلى والجرحى بتفجير مسجد شمال نيجيريا   
الجمعة 1436/2/6 هـ - الموافق 28/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)

أفادت مصادر نيجيرية بمقتل 64 شخصا وإصابة أكثر من 126 في تفجيرات وقعت أثناء صلاة الجمعة بشمال نيجيريا في مسجد كبير دعا إمامه الجمعة الماضية لمحاربة جماعة بوكو حرام، لكن الجماعة لم تعلن مسؤوليتها عن التفجير.

وقال مسؤول من فرق الإنقاذ طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه تم نقل 64 جثة إلى أحد مستشفيات منطقة كانو بعد الهجوم على المسجد الكبير في المدينة، في وقت أحصيت أعداد الجرحى من ثلاثة مستشفيات في المدينة. ورجح ارتفاع أعداد القتلى والجرحى.
 
من جهتها نقلت وكالة رويترز عن شيجاني عثمان -وهو مراسل محلي يسكن داخل الحي القديم حيث وقع الانفجار والذي توجه لأداء صلاة الجمعة- قوله "فجر أشخاص قنبلة عند المسجد".

بدورها نقلت وكالة الأناضول عن الصحفي عبد اللطيف أبو بكر جوس أنه "كان هناك تفجير قنابل، وإطلاق نار داخل وحول المسجد"، مضيفا "التفجير الأول حدث عندما بدأ المصلون الصلاة بالمسجد، وأعقبته تفجيرات عدة".

وتأتي التفجيرات بعد تفجير بمسجد في مدينة مايدوغوري شمالي شرقي البلاد الجمعة الماضية، وقبل ذلك بخمسة أيام قتل أكثر من 45 في تفجير انتحاري نفذته امرأتان في المدينة ذاتها.

ويرتبط المسجد بإمام يدعى الأمير محمد سنوسي الثاني، وهو ثاني أشهر أئمة البلاد. وفي خطبة له الجمعة الماضية دعا أهالي الشمال المسلم في نيجيريا إلى حمل السلاح ضد بوكو حرام التي تبنت تفجيرات وأعمال عنف ضد السلطات منذ 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة