استقالة الموفد الخاص للجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط   
الثلاثاء 3/4/1427 هـ - الموافق 2/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)

جيمس وولفنسون قرر ترك منصبه (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الموفد الخاص للجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط جيمس وولفنسون أمس الاثنين أنه قدم استقالته، موضحا أن وجود حكومة بقيادة حركة حماس في الأراضي الفلسطينية لا يسمح له بممارسة مهامه.

وقال وولفنسون إثر محادثات مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن "التطورات السياسية التي حصلت خلال الشهرين أو الثلاثة الماضية جعلت حل المشاكل من الآن وصاعدا أكبر من قدراتي".

وذكر موفد الرباعية من جهة أخرى أنه سيكون من الخطأ بالنسبة للغرب تجويع الفلسطينيين لحملهم على تأييد عملية السلام. وأضاف "لا أعتقد أن أحدا داخل اللجنة الرباعية يعتقد أنه يجب القيام بعمل سياسي وإن بدا الأمر كذلك أحيانا.. أعتقد أنه رهان خاسر".

من جانبها أشارت رايس إلى أن اللجنة الرباعية قبلت استقالة وولفنسون، ولكنها لن تتردد في استدعائه في حال تغير الوضع السياسي بالأراضي الفلسطينية.

وكانت الرباعية إلى الشرق الأوسط (الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة) عينت في أبريل/ نيسان 2005 رئيس البنك الدولي السابق للمساعدة على الانسحاب الإسرائيلي من غزة، وكان من المقرر أن تنتهي مهمته أصلا مع نهاية العملية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقد مددت مهمته حتى نهاية مارس/ آذار ثم إلى نهاية أبريل/ نيسان، ولكن وولفنسون لم يخف سخطه خلال الأسابيع الماضية من عدم حصوله على الدعم الكافي من اللجنة الرباعية مهددا بتقديم استقالته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة