مقتل ثمانية وتدمير منازل في فيضانات بأميركا   
الثلاثاء 1434/11/12 هـ - الموافق 17/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
معظم جهود الإخلاء تركزت على البلدات النائية عند سفوح الجبال والأودية الضيقة (الأوروبية)

قتل ثمانية أشخاص على الأقل ودمر أكثر من 1600 منزل في ولاية كولورادو الأميركية, بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة التي استمرت أسبوعا، وقد انتشرت فرق بحث وإنقاذ معززة بقوات من الحرس الوطني لمساعدة الأهالي.

وقال مسؤولو الطوارئ بالولاية إن معظم جهود الإخلاء تركزت على البلدات النائية عند سفوح الجبال والأودية الضيقة في شمال وسط كولورادو, حيث تقطعت السبل بالجزء الأكبر من نحو 12 ألف شخص منذ الأسبوع الماضي بسبب الطرق والجسور التي أغرقتها المياه.

وتحدث حاكم الولاية جون هيكنلوبر لبرنامج "صباح الخير يا أميركا" على  شبكة "إيه بي سي نيوز" قائلا إن معظم المفقودين بخير وعافية، ولكن تقطعت بهم السبل دون كهرباء أو وسائل اتصال أو قدرة على الانتقال من أماكنهم. كما حذر من أن السلطات تتوقع أن يرتفع عدد الوفيات مع وصول فرق الإنقاذ إلى المناطق المتضررة.

وفي المجمل، تم إعلان 16 مقاطعة في كولورادو مناطق كوارث في أعقاب أسوأ فيضانات تضرب الولاية على الإطلاق.

وقال هيكنلوبر إن عشرين مروحية شاركت في عمليات البحث والإنقاذ يوم الاثنين، بعد أن ظلت رابضة على الأرض في اليوم السابق بسبب الضباب الكثيف.

وتقول هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن من المتوقع أن تكون السماء صافية اليوم الثلاثاء وغدا.

وقام الحرس الوطني في دنفر حتى الآن بأكثر من أربعمائة مهمة إنقاذ بالمروحيات، وهي أكبر عملية إنقاذ جوي بالبلاد منذ إعصار "كاترينا" عام 2005.

وكانت الفيضانات قد بدأت ليل الأربعاء نتيجة عواصف شديدة غير معتادة أواخر الصيف مما أدى إلى غمر أكبر المراكز الحضرية في كولورادو بالماء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة