عشرة شهداء بينهم طفلان في قصف إسرائيلي على غزة   
الأربعاء 1427/6/29 هـ - الموافق 26/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
نقل أحد شهداء القصف الإسرائيلي المتواصل على غزة (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا قصف وتوغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة غزة وشمال القطاع منذ فجر اليوم إلى عشرة شهداء وأكثر من أربعين جريحا بينهم نساء وأطفال وصفت حالة 15 منهم بالخطيرة والخطيرة جدا.
 
وسقط معظم الشهداء في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وقال مراسل الجزيرة إن جنود الاحتلال استهدفوا طاقما صحفيا تابعا لتلفزيون فلسطيني كان يغطي الأحداث في المنطقة ما أسفر إصابة المصور إبراهيم العطلة بجروح خطيرة، إثر اختراق رصاصتين السترة الواقية التي كان يلبسها واستقرارهما في صدره، مشيرا إلى أن مساعده أصيب بجروح طفيفه.
 
جثمان الطفلة الشهيدة سعاد حبيب (الفرنسية)
وأشار المراسل إلى أن أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة استشهدوا بينهم رضيع لم يتجاوز الشهر من عمره والطفلة سعاد حبيب (ثلاث سنوات) عندما سقطت قذيفة أطلقت من دبابة إسرائيلية على منزلهم في حي الشجاعية.
 
كما استشهد فلسطيني في غارة نفذتها طائرة استطلاع على مجموعة فلسطينية شمال شرق قطاع غزة أوقعت أيضا ثلاثة جرحى أحدهم في حالة الخطر.
 
فيما استهدف قصف آخر شمال غزة منزل عائد لأحد كوادر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وأسفرت غارتان على جباليا عن استشهاد أحد كوادر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فيما سقط شهيد آخر وعدد من الجرحى في قصف استهدف موقعا للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية.
 
كما قتلت قوات الاحتلال ناشطا في كتائب عز الدين القسام خلال غارة استهدفت مجموعة مقاومين كانوا يتصدون لقوات الاحتلال المتوغلة في منطقة أبو صفية شرق مخيم جباليا للاجئين.
 
وذكر مراسل الجزيرة في غزة أن قوات الاحتلال واصلت توجيه إنذارات إلى بعض سكان قطاع غزة بمغادرة منازلهم تمهيدا لقصفها.
 
ووجهت عشرة إنذارات لمواطنين في تل السلطان جنوب قطاع غزة، إضافة إلى إنذارات لإخلاء مركز شرطة الشجاعية في غزة وخمسة منازل أخرى في غزة.
 
وأشار المراسل إلى أن هناك حالة من القلق في صفوف سكان هذه المناطق جراء هذه الإنذارات بعدما أكدت قوات الاحتلال جديتها في قصفها عبر استهداف المناطق المحيطة بها.
 
توغل
وتزامن القصف الجوي والمدفعي المكثف فجر اليوم مع توغل نحو 50 دبابة وآلية عسكرية إسرائيلية تدعمها مروحيات حربية نحو كيلومتر في جباليا شمال قطاع غزة. وقد احتلت تلك القوات بعض أسطح المنازل واشتبكت مع مقاومين.
 
كما تواصل دبابات للاحتلال توغلها شرق مدينة غزة منذ فجر اليوم وسط إطلاق نار وقذائف دبابات وغطاء من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية. وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات تدور بين الفينة والأخرى مع أفراد المقاومة الذين يتصدون للاجتياح الإسرائيلي.
 
وأعلنت فصائل مقاومة مسلحة تمكن مقاومها من تفجير عدة عبوات ناسفة وإطلاق قذائف مضادة للدروع ما أدى إلى عطب ثلاث آليات إسرائيلية أثناء عمليات التوغل شرقي مدينة غزة.
 
وأفاد شهود عيان أن الجرافات الإسرائيلية قامت بعمليات تجريف واسعة للأراضي الزراعية وللبنية التحتية للمنطقة التي توغلت فيها.
 
وتشن قوات الاحتلال هجوما واسعا على قطاع غزة منذ شهر في أعقاب أسر المقاومة الفلسطينية جنديا إسرائيليا في هجوم على معبر أبو سالم.
 
وفي الضفة الغربية طوق جنود الاحتلال مبنى سكنيا وقصفوه في مدينة رام الله. وقد استخدم الجنود مكبرات الصوت لمطالبة سكان المبنى بالمغادرة قبل أن يطلقوا النار باتجاه نافذتين فيه.
 
ولم يتسبب القصف في وقوع إصابات كما لم يتمكن الجيش الإسرائيلي من تأكيد مزاعمه بوجود مسلحين مختبئين فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة