مستشار لخامنئي ينتقد نجاد بشكل ضمني   
الثلاثاء 1429/6/28 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)

ولايتي طالب المسؤولين بتجنب التصريحات الاستفزازية (الجزيرة-أرشيف) 
حذر علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي الثلاثاء، مسؤولي البلاد من إطلاق الشعارات "الاستفزازية" حول الملف النووي، في انتقاد ضمني للرئيس محمود أحمدي نجاد.
 

وقال ولايتي مستشار خامنئي للشؤون الدبلوماسية في مقابلة مع صحيفة "جمهوري إسلامي"، إن على المسؤولين والخبراء السياسيين تجنب التصريحات والشعارات "غير المنطقية والاستفزازية".

 

ولفت ولايتي إلى أن "مجموعة 5+1 (الدول الخمسة الأعضاء في مجلس الأمن الدولي وألمانيا) تزن كل كلمة في تصريحاتها وشعاراتها"، معتبرا أنه "ينبغي التفوه بكلام أكثر اتزانا".

 

وقال ولايتي -الذي شغل فترة طويلة منصب وزير الخارجية- إن "بعض الكلام قد يسبب لنا المشاكل"، في إشارة ضمنية إلى ما يصفه البعض بالتصريحات الحادة التي يدلي بها نجاد من حين لآخر.

 

وقدمت مجموعة 5+1 إلى إيران في منتصف يونيو/حزيران عرضا بالتعاون مقابل تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم.

 

وفيما أعلن مسؤولون إيرانيون أن طهران تدرس العرض بشكل جدي، وصفه نجاد في 19 من يونيو/حزيران بأنه "لعبة جديدة" تلعبها الدول الكبرى.

 

ودعا ولايتي للمرة الثانية خلال بضعة أيام إلى بدء مفاوضات مع مجموعة الدول الست.

 

وتخوض إيران نزاعا مع الغرب بشأن برنامجها النووي، وتزعمت الدول الغربية جهودا لعزل إيران مما أدى إلى إقرار ثلاث مجموعات من عقوبات الأمم المتحدة بسبب رفض طهران لوقف برامجها النووية التي تصر على أنها سلمية، فيما تقول الدول الغربية إنها تستهدف إنتاج قنبلة نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة