القاعدة تتوعد بالثأر لأحد قيادييها   
السبت 19/8/1431 هـ - الموافق 31/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

أبو اليزيد في كلمة مصورة بثت على موقع إلكتروني مقرب من تنظيم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
دعا تنظيم القاعدة أنصاره للانتقام لمقتل أحد كبار قيادييه وهو مصطفى أبو اليزيد في باكستان، إثر غارة جوية شنتها طائرة استطلاع أميركية بدون طيار في مايو/أيار الماضي.

وفي شريط مصور بث على موقع إلكتروني للقاعدة ناشد أبو يحيى الليبي -وهو أحد أعضاء لجنة الشريعة في تنظيم القاعدة- مقاتلي التنظيم والمسلمين عموما الاقتداء بأبي اليزيد الرجل الثالث في التنظيم والمسؤول عن الشؤون المالية وأحد المقربين الثقاة من أسامة بن لادن.

وقال أبو يحيى الليبي إن "الدم الزكي لأبي اليزيد سيكون منارة للمجاهدين المؤمنين ونارا على المجرمين أعداء الله".

وكان أبو اليزيد قد قتل في غارة شنتها طائرة استطلاع أميركية بدون طيار في مايو/أيار الماضي على منطقة شمال وزيرستان الباكستانية القريبة من الحدود مع أفغانستان، في عملية وصفها مسؤولون أمنيون أميركيون "بالضربة القاسية لعمليات القاعدة".

وتتهم السلطات الأميركية أبو اليزيد بأنه المسؤول عن التنظيم المالي لأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، رغم ما تردد عن عدم ارتياحه للعملية، وذلك خشية من رد الفعل الأميركي، بحسب ما ورد في التحقيقات الأميركية بخصوص الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة