الأرجنتين تثأر من ألمانيا 4-2 بغياب ميسي   
الخميس 1435/11/11 هـ - الموافق 4/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:42 (مكة المكرمة)، 23:42 (غرينتش)

ثأر منتخب الأرجنتين لكرة القدم لخسارته أمام نظيره الألماني صفر-1 في نهائي مونديال 2014 في البرازيل, وتغلب عليه في لقاء ودي في عقر داره 4-2 أمس الأربعاء في دوسلدورف رغم غياب نجم الأرجنتين ليونيل ميسي.

وتأتي المباراة في إطار استعدادات ألمانيا لتصفيات كأس أوروبا التي تستضيف فرنسا نهائياتها عام 2016 حيث تستضيف الأحد المقبل أسكتلندا ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وعلى ملعب "ال تي يو" وأمام أكثر من 51 ألف متفرج، سقط بطل العالم أمام الوصيف الذي غاب عنه نجمه وقائده ليونيل ميسي، فيما خلت التشكيلة الأساسية للمدرب الألماني يواكيم لوف من أحد هدافي مونديال 2014 وهو توماس مولر الذي دخل في الشوط الثاني، ومن القائد الجديد باستيان شفاينشتايغر الذي خلف فيليب لام المعتزل.

ومنذ البداية، بدت نية الأرجنتينيين للثأر بواسطة قائد العمليات إنخل دي ماريا المنتقل حديثا من ريال مدريد الإسباني إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، فيما كان الحذر مسيطرا على أداء الألمان.

وجاء أول أهداف المنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 20 عبر سيرخيو أغويرو, ثم عزز المنتخب الأرجنتيني تقدمه في الدقيقة 40 عبر إريك لاميلا.

وفي الشوط الثاني، لم يمهل دي ماريا الألمان أكثر من دقيقتين ليمرر كرة رائعة من ركلة حرة إلى فيديريكو فرنانديز الذي سجل بفضلها الهدف الثالث, ثم جاء دور دي ماريا ليكمل الرباعية بمتابعة يسارية لكرة وصلته من المدافع بابلو زاباليتا في الدقيقة 50.

ثم قلص المنتخب الألماني الفارق بتسجيل أول هدفيه في الدقيقة 52 عبر أندريه شورله إثر ركنية, قبل أن يضيف ماريو غوتسه صاحب هدف الفوز الوحيد في نهائي المونديال الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة (78).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة