شافيز يحذر خصومه من إثارة أعمال عنف لإسقاطه   
الاثنين 1424/12/26 هـ - الموافق 16/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شافيز يتهم المعارضة بالتخطيط لإثارة أعمال العنف (الفرنسية)
حذر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز من أنه سيتحرك ضد خصومه الذين يتهمهم بالتحريض على العنف في محاولة لإسقاط شرعية حكمه الدستوري.

وقال شافيز الذي يواجه محاولات من جانب المعارضة لإجراء استفتاء على حكمه بهدف الإطاحة به إن خصومه يثيرون التوترات من خلال احتجاجات الشوارع في محاولة لتقويض ثورته من أجل الفقراء.

وأكد شافيز في حديثه الأسبوعي أمس أن المعارضة تريد إثارة أعمال العنف مرة أخرى، قائلا "إذا سلكتم هذا الطريق أيها المتآمرون ومدبرو الانقلابات والإرهابيون فحينئذ ستكون هناك مفاجأة أكبر في انتظاركم". وطلب من الشعب تحييد هؤلاء الذين يريدون الاستيلاء على السلطة بالقوة.

وأعلن شافيز أنه سيطعن أمام المحكمة العليا إذا قررت السلطات الانتخابية إجراء استفتاء كما تطالب المعارضة. ويعد هذا تراجعا عن تصريح سابق بأنه سيقبل بقرار السلطات الانتخابية أيا كان.

وقدم شافيز ما وصفه بأدلة على أن معارضيه زوروا عشرات الآلاف من التوقيعات التي تطلب إجراء استفتاء على حكمه.

يذكر أن عشرات الآلاف من أنصار المعارضة نظموا عدة احتجاجات سلمية لمطالبة مسؤولي الانتخابات بإصدار حكم نزيه بشأن طلبهم إجراء استفتاء هذا العام.

من جانبه قال المجلس الوطني للانتخابات إنه سيعلن في 29 فبراير/ شباط ما إذا كانت المعارضة قد تسلمت العدد السليم المطلوب من التوقيعات لإجراء الاستفتاء الذي يتطلب 2.4 مليون توقيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة