غارات أميركية على الأنبار وقتلى بالضلوعية والفلوجة   
الأربعاء 16/11/1435 هـ - الموافق 10/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:43 (مكة المكرمة)، 0:43 (غرينتش)

أغار الطيران الحربي الأميركي الثلاثاء مجددا على مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار غربي العراق, في حين قُتل مدنيون في غارات عراقية على مدينة الفلوجة بالمحافظة نفسها.

وقالت القيادة الوسطى الأميركية إن مقاتلات وطائرات أميركية بلا طيار نفذت الاثنين والثلاثاء خمس غارات على مواقع لتنظيم الدولة بالقرب من سد حديثة, وهو ثاني أكبر سد في العراق ويضم ست محطات لتوليد الكهرباء.

وأضافت القيادة -التي تشرف على القوات الأميركية في المنطقة- أن الغارات نُفذت لدعم القوات العراقية والعشائر التي تحمي سد حديثة.

ويحاول مقاتلو تنظيم الدولة منذ أسابيع التقدم نحو السد لكنهم يلقون مقاومة من القوات العراقية والصحوات المتحالفة معها. ويسيطر التنظيم على مدن وبلدات بالأنبار بينها القائم على الحدود مع سوريا.

ووفقا للقيادة الوسطى الأميركية, فقد أسفرت الغارات الأخيرة قرب سد حديثة عن تدمير وإعطاب 13 آلية لتنظيم الدولة بينها عربات مزودة بمدافع مضادة للطائرات وناقلات جند.

ويأتي الإعلان عن هذه الضربات الجوية قبل ساعات من خطاب للرئيس الأميركي باراك أوباما سيكشف فيه عن خطته لمكافحة تنظيم الدولة.

وكان سلاح الجو الأميركي بدأ الشهر الماضي استهداف مواقع للتنظيم في شمال العراق لمنعه من التقدم نحو إقليم كردستان العراق, واستهدف قبل أيام لأول مرة مواقع أخرى للتنظيم في محافظة الأنبار ليتجاوز مجموع الغارات الأميركية خلال شهر 150 غارة.

وفي محافظة الأنبار أيضا, قالت مصادر طبية عراقية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ستة الثلاثاء جراء غارة لسلاح الجو العراقي على الفلوجة. وتتعرض الفلوجة يوميا لقصف جوي وبري من قبل القوات الحكومية منذ نحو ثمانية أشهر.

وفي محافظة صلاح الدين شمالي بغداد, قال مصدر في الشرطة العراقية إن أربعة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وشرطيين اثنين قتلوا وأصيب ستة من الشرطة في غارة شنتها طائرة عراقية على منطقة في ناحية الضلوعية جنوبي مدينة تكريت.

وأضاف المصدر أن الغارة وقعت أثناء مواجهات بين قوات الأمن والشرطة المدعومة بمتطوعين من أبناء العشائر من جهة، ومقاتلي تنظيم الدولة من جهة أخرى.

وكانت مصادر للجزيرة قالت إن 19 شخصا قتلوا وأصيب نحو ثمانين في هجوم شنه تنظيم الدولة الأحد على معقل الصحوات في منطقة الجبور بالضلوعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة