انطلاق المرحلة الثالثة من الانتخابات البلدية بلبنان   
الأحد 15/8/1437 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)
انطلقت اليوم الأحد المرحلة الثالثة من الانتخابات البلدية في لبنان بمحافظتي الجنوب والنبطية، في استحقاق يجري على عدة مراحل هو الأول في البلاد منذ ست سنوات.

وتوجه ناخبو محافظة لبنان الجنوبي البالغ عددهم 410 آلاف و656 شخصا، وناخبو محافظة النبطية البالغ عددهم 441 ألفا و618 شخصا إلى 3033 قلم اقتراع، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية عن وزارة الداخلية.

ويبلغ عدد البلديات في محافظتي الجنوب والنبطية 263 بلدية، فازت أربعون منها بالتزكية.

وتجري الانتخابات البلدية في لبنان كل ست سنوات، ويطغى عليها في المدن الكبيرة نفوذ الأحزاب وزعماء الطوائف، بينما يتداخل هذا النفوذ مع الصراعات العائلية في البلدات والقرى الصغيرة.

وخلافا للمرحلتين السابقتين، فإن محافظتي الجنوب والنبطية تشهدان معارك انتخابية أقل حدة بسبب النفوذ الكبير لكل من حزب الله وحركة أمل.

مشروع بديل
ففي مدينة صور، تتنافس لائحة "التنمية والوفاء" المدعومة من حزب الله وحركة أمل مع لائحة غير مكتملة لحركة "مواطنون ومواطنات" تحمل شعار "المواطنية" وتقدم نفسها بديلا عن مشروع السلطة الحالي، إضافة إلى عدد من المستقلين.

وفي مدينة بنت جبيل أيضا، تتنافس لائحة "التنمية والوفاء" مع عدد من المستقلين، والأمر ذاته يتكرر في بلدات وقرى أخرى.

أما في مدينة صيدا -مسقط رأس رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري- فتتنافس لائحة مدعومة من "تيار المستقبل" بزعامة الحريري مع لائحة "صوت الناس" المدعومة من التيار الشعبي الناصري بزعامة أسامة سعد، ولائحة ثالثة فيها إسلاميون.

وجرت المرحلتان الأولى والثانية من العملية الانتخابية في الثامن من مايو/أيار في محافظات البقاع وبعلبك-الهرمل وبيروت، وفي 15 مايو/أيار في محافظة جبل لبنان.

وستجري آخر مراحل الانتخابات في 29 مايو/أيار في محافظتي لبنان الشمالي وعكار.

وعملية الاقتراع هذه هي الأولى التي تجري في لبنان منذ عام 2010، إذ لم تنظم انتخابات برلمانية منذ عام 2009، وتم التمديد مرتين للبرلمان الحالي نتيجة الانقسامات الحادة في البلاد، في وقت لم ينتخب فيه البرلمان رئيسا جديدا للجمهورية رغم مرور سنتين على شغور منصبه بسبب الأزمة السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة