مقتل أربعة شرطيين بمصر بهجوم لتنظيم الدولة   
الأحد 1437/2/18 هـ - الموافق 29/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:19 (مكة المكرمة)، 23:19 (غرينتش)

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجوما أوقع أربعة قتلى من عناصر الشرطة المصرية بمحافظة الجيزة، في حين أصيب خمسة عسكريين بسقوط مروحيتهم في منطقة زراعية بمحافظة الإسماعيلية.

وفي بيان على تويتر حمل توقيع تنظيم الدولة الإسلامية-مصر تبنى التنظيم الهجوم متوعدا بالوقوف "بالمرصاد" لقوات الأمن المصرية.

وقال البيان "تمكنت مفرزة أمنية من جنود الخلافة من استهداف حاجز لمرتدي الداخلية في منطقة المنوات بالجيزة، مما أدى إلى هلاك ما لا يقل عن خمسة ضباط وإصابة العديد منهم".

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد قالت في وقت سابق إن أربعة من رجال الشرطة قتلوا في إطلاق نار من قبل مسلحين اثنين مجهولين على نقطة تفتيش أمنية في طريق سقارة بالجيزة قرب القاهرة السبت.

وقال مصدر أمني إن المسلحين كانا يستقلان دراجة نارية وأطلقا النار على القوة الموجودة في نقطة التفتيش.

وقالت وزارة الداخلية إن المسلحين تمكنا من الاستيلاء على أسلحة أفراد الكمين ولاذا بالفرار وما زال البحث جاريا عنهما.

وهذا النوع من الهجمات الخاطفة ضد قوات الأمن باستخدام الدراجات البخارية شائع في القاهرة ومدن الدلتا، وتسبب بمقتل عشرات من عناصر الأمن.

ويأتي الهجوم بعد أربعة أيام من سقوط سبعة قتلى -بينهم قاضيان وأربعة رجال شرطة- في هجوم تبنته "ولاية سيناء" على فندق في العريش بمحافظة شمال سيناء.

وعلى صعيد منفصل، أصيب خمسة عسكريين السبت جراء سقوط مروحيتهم في محافظة الإسماعيلية شمال شرقي مصر. وقال مصدر أمني إن سقوط المروحية في مزارع 6 أكتوبر ناجم عن عطل فني.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأناضول بأن عمال المنطقة الزراعية أنقذوا طاقم الطائرة، بينما نقلت طائرة حربية المصابين إلى مستشفى القصاصين العسكري لتلقي العلاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة