أنباء عن استعدادات في بيونغ يانغ لاستقبال المفتشين   
الخميس 1428/4/9 هـ - الموافق 26/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

الكوريتان شكلتا مؤخرا لجنة عمل مشتركة بشأن مساعدات الطاقة(الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر الاستخبارات الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية تستعد -على ما يبدو- لدعوة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزيارة مفاعلها النووي الرئيسي يونغبيون. وقالت لجنة الاستخبارات بالبرلمان الكوري الجنوبي استنادا لإفادة من وكالة الاستخبارات إن هناك أنشطة مكثفة في موقع المفاعل على بعد 100 كيلومتر شمالي بيونغ يانغ.

ورأت اللجنة أن هذه الأنشطة تهدف -على ما يبدو- لإعداد المنطقة والتسهيلات الضرورية من أجل زيارة وإقامة المفتشين. وتم تجديد الطريق المؤدي إلى المجمع النووي وأقيم أيضا مبنى لإيواء المفتشين.

وكانت بيونغ يانغ وافقت على إغلاق المفاعل مقابل الحصول على مساعدات في مجال الطاقة في الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم 13 فبراير/شباط الماضي في المحادثات السداسية ببكين. لكن مهلة إغلاق المفاعل انتهت يوم 14 من الشهر الجاري دون المضي قدما في خطوات التنفيذ بسبب الخلاف بشأن أرصدة كورية شمالية تبلغ قيمتها 25 مليون دولار كانت مجمدة في بنك بجزر ماكاو الصينية.

كوريا الشمالية استأنفت العمل في مفاعل يونغبيون عام 2002 (رويترز-أرشيف)
الأرصدة المجمدة
وأعلنت كوريا الشمالية أمس أنها ما زالت تنتظر إعادة الأموال المجمدة، وأعطت واشنطن الضوء الأخضر للإفراج عن هذه الأرصدة يوم 19 مارس/آذار الماضي لكن الأمر لا يزال متعثرا بسبب تفاصيل فنية لا سيما عملية التحويل عبر مصرف آخر.

من جهته أكد رئيس الوفد الكوري الجنوبي في المحادثات السداسية شون يونغ وو أنه سيتم قريبا تسوية هذا الخلاف المصرفي الأسبوع المقبل. وقال شون في تصرحيات للصحفييين بسول لدى عودته من الولايات المتحدة إن المحادثات بين الأطراف المعنية تتقدم بشكل جيد، وأضاف أن بيونغ يانغ "تبذل جهودا جدية" للتوصل إلى حل في هذا الشأن.

وتلقت بيونغ يانغ وعدا بمساعدات في مجال الطاقة تصل إلى 50 ألف طن من الوقود إذا أغلقت مفاعل يونغبيون، وسيحصل الشماليون أيضا على مساعدات اقتصادية قدرها 950 ألف طن من الوقود أو ما يعادل قيمتها، بعد إغلاق المفاعل والسماح بعودة مفتشي الذرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة