إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال في حي مقدسي   
الخميس 1437/8/5 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)

أصيب فتيان فلسطينيان بنيران جنود الاحتلال في مواجهات اندلعت بحي كفر عقب شمال مدينة القدس المحتلة الأربعاء، في حين أصيب عشرات آخرون باختناقات.

ووصفت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة أحد الفتيين بالخطيرة بعدما تلقى رصاصة في الصدر، بينما كانت إصابة الآخر متوسطة حيث تلقى رصاصة في ساقه.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال فتحوا نيران أسلحتهم واستخدموا الغاز المدمع أثناء اقتحامهم شارع المدارس في حي كفر عقب، حيث تصدى لهم شبان بالحجارة. 

وذكر الشهود أن قوات الاحتلال شرعت في أعمال تفتيش، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الشبان. وأضافوا أن الجيش أطلق النار الحي والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع لتفريق الشبان الذين رشقوهم بالحجارة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إنها عالجت في الميدان عددا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المدمع.

ولم تعرف بعد أسباب اقتحام الاحتلال للحي الواقع خارج جدار الفصل الإسرائيلي ويقطنه فلسطينيون من حملة هوية القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجات فلسطينية شملت القدس والضفة الغربية وقطاع غزة ومناطق عرب 1948، ضد اقتحامات لمستوطنين يهود متطرفين ومسؤولين إسرائيليين باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة جنود الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة