وكالة الطاقة الذرية ترفض تمديد المهلة المحددة لطهران   
الأربعاء 1424/8/20 هـ - الموافق 15/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد البرادعي (يسار) مع ممثل إيران في المنظمة الدولية للطاقة الذرية (أرشيف)
قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم الأربعاء إن إيران ليس لها أن تتوقع تمديد المهلة المحددة لها، والتي تنقضي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، كي تثبت أنها لا تنفذ برنامجا سريا للتسلح النووي.

وفي المقابل أكد البرادعي أن إيران تتعاون "مع بعض المماطلة" في المسائل المرتبطة بملفها النووي وما زال يتحتم عليها تقديم المعلومات التي تثبت أنها لا تسعى لإنتاج السلاح الذري, مؤكدا أنه تم تحقيق بعض التقدم لكن ليس بالسرعة المتوخاة.

وقال البرادعي أثناء توقفه في فرانكفورت وهو في طريقه إلى طهران لالتقاء السلطات الإيرانية، "إيران زودتنا بمعلومات جديدة ومكنتنا من دخول مواقع عسكرية لكنها لم تبد الشفافية مائة بالمائة ولم تظهر التعاون الضروري من أجل أن نحصل على كل المعلومات المطلوبة بحلول نهاية الشهر".

وكان مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أمهل إيران في أواسط شهر سبتمبر/ أيلول الماضي حتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الحالي لتثبت أنها لا تسعى لتطوير سلاح ذري تحت ستار برنامجها النووي المدني, وإلا رفع الأمر إلى مجلس الأمن الذي قد يقرر عقوبات ضد طهران.

وسيقدم البرادعي تقريرا في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى مجلس الحكام, الهيئة التنفيذية للوكالة, حول تجاوب إيران مع مطالبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة