الأميركي فوسيت يبدأ رحلة حول العالم في منطاد   
الأحد 1422/5/15 هـ - الموافق 5/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
منطاد المغامر الأميركي ستيف فوسيت يرتفع عاليا في السماء
بعد انطلاقه من بلدة نورثام غربي أستراليا

بدأ المليونير الأميركي ستيف فوسيت رحلة حول العالم على متن منطاد يتولى قيادته بنفسه منطلقا من الصحراء الغربية الأسترالية عند شروق الشمس صباح اليوم، في محاولة جديدة لأن يصبح أول رجل يطير حول العالم في بالون بمفرده.

وأجل فوسيت ملء منطاده ست ساعات ونصف ساعة بسبب الرياح غير المواتية، ولكن مع نفاد الوقت قبل طلوع الفجر واشتداد الحرارة أعطى فوسيت أوامره بملء البالون بغاز الهيليوم استعدادا لانطلاقه عند الفجر.

وكان فوسيت حاول خمس مرات قبل ذلك الإقلاع بالمنطاد، لكن الأحوال الجوية ومشكلات أخرى حالت دون ذلك.

ستيف فوسيت يستعد للانطلاق
واختار المليونير الأميركي في محاولته السادسة الانطلاق من بلدة نورثام التي تبعد 97 كلم شرق
مدينة بيرث غربي أستراليا في رحلة يتوقع أن تستمر بين 15 و18 يوما.

وأوضح متحدث باسم فريق "سولو سبيريت" وهو الاسم الذي أطلق على المنطاد أن عملية الإقلاع تمت بشكل ممتاز.

وكانت آخر محاولة إقلاع بالمنطاد المليء بغاز الهيليوم جرت يوم 29 يوليو/ تموز الماضي، لكن الرياح الشديدة اضطرت فوسيت إلى التخلي عن المحاولة.

ويرأس فوسيت شركة في شيكاغو (إيلينوي) وهو أحد هواة الأرقام القياسية في رياضات السيارات والطائرات والمناطيد أو المراكب الشراعية. وكان قد شارك مؤخرا في سباق حول العالم بالمراكب الشراعية لكنه انسحب بعد بضعة أيام.

وكان السويسري برتراند بيكار والبريطاني بريان جونز أول من قاما برحلة حول العالم بالمنطاد عام 1999 على متن المنطاد "برايتلنغ أوربيتر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة