مصادمات قرب بيت لحم واعتقالات في الضفة والقطاع   
الأحد 9/6/1423 هـ - الموافق 18/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الاحتلال تحتجز فلسطينيين بمدينة الخليل المحتلة (أرشيف)
ــــــــــــــــــــ

وحدة إسرائيلية خاصة تعتقل أحد أعضاء حركة حماس في نابلس وتقوده إلى جهة مجهولة
ــــــــــــــــــــ

قوات الاحتلال تعتقل 150 فلسطينيا في مدينة الخليل وتنقلهم إلى الحي اليهودي في المدينة، حيث قامت بالتدقيق في هوياتهم بحثا عن مسلحين فلسطينيين مطلوبين للسلطات الإسرائيلية ــــــــــــــــــــ
صائب عريقات يجتمع في القاهرة مع مدير المخابرات المصرية ويطلع المسؤولين هناك على مباحثاته في واشنطن ونتائج زياراته إلى كل من الأردن والسعودية
ــــــــــــــــــــ

اندلعت مصادمات بين قوات الاحتلال الإسرائيلية وشبان فلسطينيين في مخيم الدهيشة للاجئين قرب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية. وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال قاموا بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع على الشبان الذين كانوا يرشقون بالحجارة.

ووقعت المصدامات بعد انفجار عبوة لدى مرور دورية إسرائيلية، قامت بالرد بإطلاق النيران, ولم تشر المصادر إلى وقوع إصابات خلال المواجهات.

وفي مدينة نابلس قامت وحدة إسرائيلية خاصة باعتقال أحد أعضاء حركة المقاومة الإسلامية حماس في المدينة، وذكر شهود عيان أن ثلاثة رجال باللباس المدني أرغموا بهاء يعيش (41 عاما) وهو تاجر على ركوب سيارة أوقفوها أمام متجره ثم تواروا عن الأنظار بسرعة. وأوضح الشهود أن أجهزة الأمن الفلسطينية كانت قد اعتقلت بهاء قبل عامين ثم أطلقت سراحه بعد ذلك.

دبابات الاحتلال في نابلس تمنع المواطنين من مغادرة المدينة
اعتقالات واسعة

وفي الخليل أصيب خمسة فلسطينيين بجروح خلال عمليات الاعتقال التي نفذها جيش الاحتلال هناك، واستخدم الجيش الإسرائيلي قنابل صاعقة خلال تمشيطه شوارع وأسواق المدينة، كما فرض حظرا للتجول في المدينة خلال تنفيذه لعمليات الاعتقال.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال 150 فلسطينيا في المدينة وقامت بنقلهم إلى الحي اليهودي في المدينة، حيث قاموا بالتدقيق في هوياتهم بحثا عن مسلحين فلسطينيين مطلوبين للسلطات الإسرائيلية، وأطلقت فيما بعد سراح بعضهم.

وفي حي العيساوية بالقدس الشرقية المحتلة, اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة شبان فلسطينيين. وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن الشبان اعتقلوا للاشتباه بقيامهم بإلقاء حجارة على سيارة إسرائيلية كانت تسير بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم.

وفي قطاع غزة أفادت تقارير إسرائيلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين في قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر زعمت بأنهم مطلوبون، دون أن تعط أي تفاصيل إضافية.

في غضون ذلك خرج نحو 600 فلسطيني بمسيرة في شوارع وسط مخيم البريج للاجئين بقطاع غزة, حاملين جثماني شهيدين كانا قد استشهدا برصاص جنود الاحتلال الخميس الماضي، وزعمت قوات الاحتلال أن جنودها فتحوا النار عليهما بعد محاولتهما التسلل إلى إسرائيل. وينفي الفلسطينيون ذلك ويقولون إنهما كانا يعملان بينما أطلقت النار عليهما.

طفل فلسطيني من أقارب أحد ناشطي حماس المطلوبين لإسرائيل يبكي على أنقاض منزله الذي دمره الاحتلال في الضفة الغربية (أرشيف)
تحذير من كارثة
على صعيد آخر ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية المجتمع الدولي بسرعة التدخل لمنع حدوث كارثة صحية وبيئية في فلسطين بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية.

وجاء في التقرير السنوي للوزارة عن الأوضاع الصحية في فلسطين لعام 2001 أنه "نتيجة الممارسات الإسرائيلية الوحشية وإعادة احتلال المناطق وفرض الحصار ومنع حركة المواطنين وعرقلة وصول المساعدات الطبية والغذائية وارتفاع معدل البطالة وزيادة الفقر زاد انتشار سوء التغذية بين الأطفال الفلسطينيين بمعدل 125,6 % مقارنة بالعام 2000".

وأكد التقرير أن مرض فقر الدم ينتشر بين مختلف قطاعات المجتمع بسبب الوضع الغذائي السيئ، مشيرا إلى أن إجراءات الاحتلال في إغلاق المدن وصعوبة التنقل على الطرق وانقطاع التيار الكهربائي المتكرر يمكن أن تؤثر على حيوية التطعيمات التي قد تؤثر على مستوى المناعة عند الرضع والأطفال الفلسطينيين مما يعرضهم لخطر الإصابة بالأمراض المعدية.

من ناحية أخرى احتجت منظمة مراسلون بلا حدود للدفاع عن حرية الصحافة السبت على قيام إسرائيل الخميس بطرد المصور التلفزيوني أحمد باحدو الذي يعمل لحساب وكالة رويترز إلى الأردن. وقالت المنظمة في بيان نشر في باريس إن ذلك يقيم الدليل مجددا على سياسة التمييز العنصري التي تمارسها السلطات الإسرائيلية تجاه الصحافيين العرب.

التصويت على الثقة
وعلى الصعيد الداخلي الفلسطيني أعلن أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني روحي فتوح السبت أن المجلس سيعقد جلسة في 26 أغسطس/آب الجاري لبحث الثقة بالتشكيلة الحكومية التي أعلنتها السلطة الفلسطينية في التاسع من يونيو/حزيران الماضي.

وقال فتوح في مؤتمر صحفي إن المجلس سيبحث كذلك خلال جلسته قضية
الانتخابات العامة. ويدور جدل بين السلطة التنفيذية الفلسطينية والمجلس التشريعي منذ الإعلان عن التشكيلة الحكومية بشأن مسألة قانونية تتعلق بعدد الوزراء وما إذا كان يتوجب على السلطة التنفيذية عرضها لنيل الثقة من المجلس التشريعي بعدد محدد أو التشكيلة جميعها.

من ناحية أخرى اجتمع وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات في القاهرة مع مدير المخابرات المصرية عمر سليمان. وعلم مراسل الجزيرة في القاهرة أن عريقات أجرى أثناء اجتماعه بسليمان اتصاليين هاتفيين مع كل من وزير الخارجية المصري أحمد ماهر ومستشار الرئيس المصري أسامة الباز وأطلعهما على مباحثاته في واشنطن بالإضافة إلى نتائج زياراته إلى كل من الأردن والسعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة