عدد طالبي اللجوء تقلص في العالم وفرنسا قبلة مفضلة   
الثلاثاء 1426/1/20 هـ - الموافق 1/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)
تشديد الاتحاد الأوروبي السنة الماضية قوانين الهجرة قلل أعداد طالبي اللجوء (رويترز-أرشيف)

أظهر تقرير للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن فرنسا أصبحت قبلة طالبي اللجوء الأولى بدل الولايات المتحدة, في وقت انخفض فيه العدد الإجمالي لطالبي اللجوء إلى الدول المتقدمة للسنة الثالثة على التوالي إلى أدنى مستوياته منذ 16 سنة.
 
وجاء في تقرير من 25 صفحة نشرته المفوضية أن حوالي 368 ألفا طلبوا اللجوء عام 2004 في 38 دولة, وكانت فرنسا الدولة المضيفة الأولى بحوالي 70 ألف لاجئ, لكن الضغط أخذ يخف على أوروبا وأميركا الشمالية حيث سجلت الولايات المتحدة أدنى مستويات اللجوء إليها منذ عشرين سنة.
 
وقد اعتبر ريموند هال رئيس مكتب المفوضية السامية للاجئين بأوروبا أن "من شأن الأرقام الجديدة أن تخفف الضغوط التي تدفع السياسيين ووسائل الإعلام والرأي العام إلى جعل أنظمة اللجوء أكثر تشددا لدرجة منع لاجئين حقيقيين من دخول أوروبا أو الاعتراف بصفتهم كلاجئين".
 
الروس خلفوا الأفغان على رأس قائمة طالبي اللجوء إلى الدول المتقدمة (رويترز-أرشيف)
الروس الأوائل
وقد شدد الاتحاد الأوروبي السنة الماضية من إجراءاته, وهو ما يكون قد ساهم في التقليل من عدد طالبي اللجوء -حسب هال- يضاف إلى ذلك الموقف العدائي الذي تتخذه بعض الدول من الموضوع.
 
وكمثال على ذلك انخفض عدد طالبي اللجوء في بريطانيا بـ 61% في ظرف السنتين الأخيرتين فقط، ونزل في ألمانيا إلى أدنى مستوياته منذ 20 سنة.
 
وقد جاء الروس والشيشان -بعد ثلاث حروب خلال 12 سنة- على رأس قائمة طالبي اللجوء والتي احتلها الأفغان لوقت طويل ثم ينخفض عددهم بـ 83% في السنوات الثلاث الأخيرة, وهي النسبة ذاتها تقريبا التي انخفض بها عدد طالبي اللجوء من العراقيين منذ 2002.
 
وقد حل الصرب وسكان مونتنيغرو-عدد منهم من كوسوفو حيث دفع الصراع العرقي الأمم المتحدة إلى إدارة الإقليم- في المرتبة الثانية من حيث عدد طالبي اللجوء, فيما حل الصينيون ثالثا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة