اعتصام نسوي بغزة احتجاجا على الحصار   
السبت 1437/6/25 هـ - الموافق 2/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)

نظمت الحركة النسوية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اعتصاما أمام معبر بيت حانون بين قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على استمرار الحصار الخانق على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات.

ورفعت المعتصمات لافتات تطالب برفع الحصار وبحق العودة للاجئين الفلسطينيين. ورددت المشاركات شعارات تدعم المقاومة واستمرارها لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني.

وأمس الجمعة انطلقت حملة إلكترونية عالمية للمطالبة بفك الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة للعام العاشر على التوالي من خلال هاشتاغ "# بكفي-حصار" باللغتين العربية والإنجليزية, بهدف إيصال معاناة سكان القطاع إلى الرأي العام العالمي.

وقالت في بيان "نسعى من خلال هذه الحملة إلى العمل على الضغط على الأنظمة وصناع القرار من أجل كسر الحصار عن غزة". وتعرف الحملة نفسها عبر موقعها الرسمي الإلكتروني على أنها تجمع عالمي من أجل التضامن مع قطاع غزة المحاصر بغرض الضغط على إسرائيل لكسر الحصار المفروض عليه.

وشارك في الحملة فلسطينيون في الداخل والخارج إلى جانب نشطاء عرب وأجانب ودعاة, مطالبين بإنهاء معاناة سكان غزة الذين يعيشون ظروفا إنسانية واقتصادية صعبة. ونشر ناشطون صورا ومقاطع فيديو لآثار ما خلفته سنوات الحصار المفروض على مختلف مجالات الحياة في غزة.

وفرضت إسرائيل حصارا على سكان غزة منذ نجاح حماس في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، وشددته منتصف يونيو/حزيران 2007 إثر سيطرة الحركة على القطاع.

ووفقا لتقارير أعدتها مؤسسات دولية، فإن 80% من سكان غزة باتوا يعتمدون على المساعدات الدولية من أجل العيش وذلك بسبب الفقر والبطالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة